الرشاقةأسلاميات

أخطاء شائعة في رمضان

أخطاء شائعة في رمضان

أخطاء شائعة في رمضان

يسعى المعظم للتقرب من الله عز وجل في شهر رمضان وزيادة الحسنات في هذا الشهر المبارك، وربما يقع البعض في أخطاء شائعة في رمضان والتي تجعله لا يدرك رمضان بصورة صحيحة، وهذا المقال ليذكركم ويذكرني قبلكم لكيفية قضاء وقتنا بحكمة والإستفادة من الوقت في رمضان حتى نتجنب الأخطاء الشائعة في رمضان.

أخطاء شائعة في رمضان

البعض يعتبر رمضان بمثابة طقس عادي

ربما يخسر الكثير من الأفراد القيم الروحانية في رمضان، حيث يصبح رمضان لديهم شكل من أشكال العبادة، كما يصوم من الصباح حتى المساء فقط لمجرد أن الجميع من حولنا يصوم، كما ننسي أنه حان الوقت لتنقية القلوب والنفوس من كل شر وأن نتوسل إلى المولى عز وجل بالغفران وبأن يعتق رقابنا من النار.

الضغط على المعدة بتناول الطعام والشراب بكثرة

وبالنسبة لبعض الناس ربما تدور أحداث شهر رمضان حول الطعام، حيث يقضون طوال اليوم في التسوق والطبخ والتفكير في الوجبات الغذائية فقط، عوضا عن التركيز علي الصلاة وقرأة القرأن الكريم وغير ذلك من العبادات الدينية، كما يزداد تفكير هؤلاء بأن شهر رمضان هو شهر الولائم والعزومات، وحينما يأتي وقت الإفطار تجد أن طاولة الطعام تمتلئ بالكثير من الأصناف والحلويات، وهؤلاء الأفراد من الخاسرين ذلك لأن الهدف من الصوم هو كبح الشهوات والرغبات وليس زيادة الرغبات، بافضافة إلى أنه يؤدي إلى إهدار الغذاء والإسراف.

قضاء كل اليوم في الطبخ

يقضين بعض ربات المنزل طوال النهار والليل في الطبخ، ومع حلول نهاية اليوم يصبح لديهن شعور بالتعب والإرهاق، حيث لا يقضون الليل في الصلاة التراويح والتهجد وقرأة القرأن، لذلكيجب أن يستغلوا شهر رمضان بشكل جيد فهو شهر الرحمة والمغفرة.

الإفراط في تناول الطعام

يفرط بعض الناس في تناول في الطعام في وجبة السحور حتى أن يصبح لديهم شعور بالإنفجار، حيث أنهم يعتقدوا أن ذلك السبيل الوحيد لعدم الشعور بالجوع في النهار، وهناك من يتناول الكثير من الطعام على الإفطار لمحاولة تعويض النقص الذي قد واجه طوال اليوم، ولكن الخير في سنة النبي صلاة الله عليه وسلامه، وعند تناول الكثير من الطعام يصرف الشخص عن أعمال الطاعة والعبادة كما يصبح شخص كسول جدا.

النوم طوال اليوم

حيث يقضي بعض الأفراد طوال اليوم في النوم أو جزء كبير منه، بحيث لا يستطيعون أن يستيقظوا ويواجهوا الجوع أو ممارسة ضبط النفس والتحكم في الرغبات، فهم لا يستفدون من الشهر الكريم.

إضاعة الوقت

إن الوقت في شهر رمضان ثمين للغاية، ولدرجة أن المولي عز وجل يقول عنه أيام معدودات، وهو شهر الرحمة والغفران، علينا أن نحاول قضاء كل لحظة في عبادة الله تعالى حتى نتمكن من تحقيق الإستفادة القصوى من تلك الفرصة، مع ذلك ربما يعمل البعض في إضاعة شهر رمضان في مشاهدة التليفزيون أو ألعاب الفيديو أو الأفلام أو حتى الأسوء من ذلك وهو الإستماع إلى الموسيقى، وربما يعتقدوا أن ذلك يساعدهم على عدم الشعور بالجوع، لكن هذا معصية للمولى عز وجل.

عدم التخلي عن الكثير من أمور الشر

فالبعض لا يتخلى عن بعض الصفات السلبية منها الشتائم والغيبة والكذب والنميمة وغيرها من الأمور مثل السرقة والغش والقيام بالمحرمات والعديد من الأمور الغير مسموح بها، بدون أن يدركوا أن الغرض من الصيام هو التقوى والعمل الصالح.

تجاهل وجبة السحور

فلقد حث الرسول صلاة الله عليه وسلامه على تناول وجبة السحور، حيث قال صلاة الله عليه وسلامه تسحروا فإن في السحور بركة.

تأخير وجبة الإفطار

حيث ينتظر بعض الناس ينتظروا حتى انتهاء الأذان أو بضع دقائق بعد الأذان، لكن من السنة تعجيل الفطور.

تضيع صلاة المغرب

ربما يستمر البعض في الأكل بصفة متتالية وتناول الحلويات وذلك حتى يضيع وقت صلاة المغرب، والصحيح كسر الصيام بتناول التمر ثم الصلاة ثم الإفطار، وهي سنة عن النبي صلاة الله عليه وسلامه، كذلك تفوتهم فرصة ذهبية لتقب الدعاء فذلك الوقت من أوقات الإستجابة.

الصوم بدون أداء الصلاة

إن صيام الشخص الذي لا يصلي غير مقبول، ذلك لأن عقوبة تارك الصلاة تساوي الكفر،.

عدم الصيام بسب الإمتحانات أو العمل

إن الإمتحانات أو العمل ليست من الأعذار التي سمحت بها الشريعة الإسلامية، حيث يمكنك القيام بهذه الأمور ليلا، ودائما تذكر أن طاعة الله أهم وأغنى من أي أمور دنيوية، وعند أدائك الصيام الصحيح سوف تجد أن الله عز وجل يكافئك على ذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى