مجتمع

أدوات منزلية يمكنها أن تتجسس عليك دون علمك… احذر منها

بدأ تجهيز العديد من الأدوات المنزلية بالاتصال بالإنترنت لتسهيل عمل المستخدم وفتح إمكانيات جديدة للاستخدام، ومع ذلك، فقد وفرت هذه الميزة ثغرات للمتسللين الذين يمكنهم مراقبة حياة ضحاياهم من خلال أكثر الأشياء غير المتوقعة.

حذر خبراء الخصوصية من أنه مع دخول الكثير من الميكروفونات والكاميرات إلى منازل الناس قد يحدث انتهاك للخصوصية وتجسس على المعلومات الخاصة.

إليك نظرة على الأدوات المنزلية الشائعة والتي من المحتمل أن تمنح الغرباء نظرة ثاقبة عن حياتك اليومية أكثر مما تتخيل.

التلفزيونات الذكية

التلفزيونات الذكية

تعتبر التلفزيونات الذكية أحد أكثر الأدوات المنزلية التي قد تتجسس عليك، حيث تتعقب هذه الأجهزة ما تشاهده، وكذلك تم العثور على بعض أجهزة تلفزيون LG تتجسس ليس فقط على القنوات التي تتم مشاهدتها، ولكن حتى تنقل إلى LG أسماء الملفات الموجودة على محركات أقراص USB المتصلة بالتلفزيون.

أظهر المتسللون أيضا أنه يمكنهم اختراق بعض طرازات أجهزة تلفزيون سامسونغ واستخدامها كمركبات لالتقاط البيانات من الشبكات التي يتصلون بها، وحتى مشاهدة أي كاميرات مدمجة في أجهزة التلفزيون.

بالإضافة إلى الحصول على تحكم كامل لرؤية وضبط الإعدادات على التلفزيون نفسه، ونظرا لأن سامسونغ تقرن التعرف على الوجه بالفيديو مع التسجيلات الصوتية، يخشى خبراء الأمن من أن تسجل أجهزة التلفزيون تحركات العائلات.

وليست سامسونغ الشركة الوحيدة التي قامت بدمج الكاميرا والميكروفون، وكذلك تضمنت مجموعات LED المتطورة من إل جي وسوني ميكروفونات وكاميرات مدمجة أيضا.

أجهزة الكمبيوتر المحمولة

إذا كان لديك جهاز كمبيوتر محمول هذه الأيام، فمن المحتمل أن يكون لديك كاميرا ويب مدمجة في النظام.

إطالة عمر الابتوب

عندما لا تستخدم الكاميرا في الدردشة المرئية، من المفترض أن يتم إيقاف تشغيلها، ولكن يمكن للمتسللين تشغيلها بسهولة لمشاهدتك أثناء يومك إذا تمكنوا من الوصول إلى نظامك.

هذا مجرد أحد الأسباب العديدة التي تضمن لك تنزيل وتثبيت آخر تحديثات النظام والبرامج لمنع برامج التجسس.

في عام 2014، ضبط مكتب التحقيقات الفيدرالي وفرق إنفاذ القانون في دول أخرى أكثر من عشرة متسللين لاستخدامهم برنامج “Blackshades”، والذي يمكنه تنشيط كاميرات الكمبيوتر المحمول للتجسس على الضحايا.

أجهزة المطبخ الخاصة بك

أدوات المطبخ

معظم الأدوات المنزلية الحديثة الخاصة بالمطبخ تزود بإلكترونيات اتصال وأدوات توفر راحة كبير للمستخدمين ولكنها في نفس الوقت تزيد من مخاطر التجسس.

قد تساعد مثلا عادتك للتسوق (على النحو الذي تحدده المعلومات التي تم الحصول عليها من الثلاجة الذكية) وكذلك ساعة استياقظك (الذي تحدده آلة صنع القهوة المتصل بالإنترنت)، اللصوص على استهداف منزلك.

وكذلك تم الإبلاغ مسبقا عن هجوم خبيث قام به المتسللين عبر إرسال رسائل بريد إلكتروني ضارة من خلال ثلاجة ذكية.

أجهزة ألعاب الفيديو

عندما تم إطلاق إكس بوكس ون (Xbox One)، جاء مع إصدار محدث من “Kinect”، وهي كاميرا ثلاثية الأبعاد تتيح التفاعل الصوتي والحركي.

بالتالي تمتلك هذه الأداة القدرة على التجسس على صوتك وحركاتك وغيرها، وبالمثل، فإن كاميرا “PS4″، والتي تباع بحوالي 50 دولارا وتستمع أيضا إلى الأوامر الصوتية ولها القدرة على تتبع خصوصياتك.

لعب الأطفال

لعب الأطفال

من الصحيح أن لعبة باربي كانت لعبة منخفضة التقنية إلى حد ما، لكن شركة ماتيل (Mattel) أعلنت عن دمية متصلة بشبكة Wi-Fi تسمى هيلو باربي (Hello Barbie) تستمع لطفلك وستستجيب بالمثل.

كما أنها تسجل الكلمات وترسل إلى الوالد بريدا إلكترونيا لأبرز ما في المحادثة، ويمكنها أيضا الاحتفاظ بالمحادثات على خوادم المطور “ToyTalk” للمساعدة بشكل أفضل في تحسين التعرف على الكلام مع الأطفال.

أجهزة استقبال القنوات الفضائية

يمكن لمقدمي البرامج التلفزيونية تتبع ما تشاهده أو تسجله بسهولة، ويمكنهم الاستفادة من هذه المعلومات لاستهداف الإعلانات بشكل أكثر كفاءة.

اعتمادا على اتفاقيات الخدمة، يمكن لمقدمي الخدمة بيع هذا النوع من المعلومات للآخرين، وبالطبع من المحتمل أن يقدموا هذه المعلومات إلى الحكومة إذا طلب منهم ذلك أو قد يتم اختراقها من قبل المتسللين.

المودم الخاص بك

راوتر

يمكن لمزود خدمة الإنترنت الخاص بك تجميع قائمة بمواقع الإنترنت التي اتصلت بها بسهولة، حتى إذا رفض مقدمو الخدمات أنفسهم التجسس على هذا النحو، فقد يكون من الممكن لبعض موظفيهم التقنيين القيام بذلك.

 الهاتف الذكي

شراء هاتف مستعمل

يمكن للقراصنة الوصول إلى الملفات الموجودة على الهاتف الذكي من خلال البرامج المصابة بالفيروسات، وكذلك يقوم مالكي أندرويد بطرح أسئلة عن المساعد الافتراضي وتحتفظ غوغل بهذه الأسئلة، ويتضمن حساب غوغل الخاص بك قائمة بجميع الطلبات التي قدمتها وأرشفتها في السجل الصوتي الخاص بك، إلى جانب نسخة نصية مما قلته.

وتقوم بعض التطبيقات بمزامنة قائمة جهات الاتصال الخاصة بك مع مقدمي الخدمة بشكل افتراضي، وكذلك من الممكن أن تقوم الهواتف بالتقاط صور أو مقاطع فيديو لك عندما لا تدرك ذلك وترسلها المجرمين.

ومع ذلك، ويتجاهل الكثير من مستخدمي الهواتف الذكية إعدادات الخصوصية.

معدات الغسيل الخاصة بك

مثل أجهزة المطبخ، قد تبلغ الغسالات والمجففات التي تتصل بالإنترنت عن معلومات قد لا يدرك المستخدمون أنها تتم مشاركتها، وإذا تم اعتراضها أو إساءة استخدامها، فقد تساعد المجرمين في تحديد متى تكون في المنزل ومتى لا تكون كذلك.

أجهزتك الطبية

أجهزة الأنسولين

يمكن أن يتم اختراق أجهزة تنظيم ضربات القلب ومضخات الأنسولين والأجهزة الطبية الأخرى، وكذلك حتى الأجهزة التي تعمل بشكل عادي قد تتجسس عليك.

تقوم أجهزة تنظيم ضربات القلب المختلفة بنقل معلومات حالة المريض عبر الإنترنت، ومن الصحيح أنه ذلك قد يكون مفيدا في بعض الحالات، ولكنه يؤدي أيضا إلى مخاطر التجسس.

من الممكن أن يرسل المتسللون رسائل زائفة “تنتحل صفة جهاز تنظيم ضربات القلب” تفيد بأن المريض في محنة من أجل جعل طبيبه يأمره بالذهاب إلى المستشفى، وترك المنزل عرضة للخطر.

وفي عام 2016، أثبت الخبراء أن مضخات الأنسولين يمكن التحكم فيها من قبل متسلل من مسافة 800 متر، ومن المحتمل أن يهدد هذا حياة مالك الجهاز، حيث يمكن لأطراف ثالثة الوصول إلى إدخال الأنسولين في جسم الإنسان.

كاميرات المراقبة

كاميرات المراقبة

من المفارقات أن كاميرا الأمن المنزلي يمكن أن تكون مدخلا للمتسللين للتجسس عليك، حيث أصدر باحث في شركة الأمن “Sophos” مقطع فيديو يعرض برنامجا يمكنه تخمين كلمة مرور CCTV والمسؤول ليس فقط إرسال دفق الفيديو إلى جهاز الكمبيوتر الخاص به، ولكن يمنحه تحكما كاملاً في المكان الذي تشير إليه الكاميرا في أقل من دقيقة.

ويشار إلى أن معظم الأشخاص لا يغيرون كلمات المرور الخاصة بهم، لذلك يمكن للمخترق الاستمرار في التجسس عليك بسهولة، لذلك يمكن أن يؤدي استخدام كلمة مرور قوية وتغييرها في كثير من الأحيان إلى درء هجوم إلكتروني.

المساعدين الصوتيين

جميع أنواع المساعدين الصوتيين، حتى تلك الشائعة مثل غوغل هوم (Google Home)، تستمع باستمرار إلى كل ما يحدث في الجوار.

للتعرف على عبارة التنشيط مثل “OK Google”، يجب عليهم الاستماع إلى ما قاله الشخص من قبل.

بعض التدابير التي تساعد في حماية خصوصياتك:

من الصحيح أن الأدوات المنزلية السابقة قد تسبب بعض المخاطر ولكن لا يمكن الاستغناء عنها في الحياة اليومية أبدا.

يمكنك استخدام بعض التدابير البسيطة التي تزيد من أمان بياناتك وخصوصياتك، مثل:

قم بإعداد قفل شاشة على هاتفك الذكي حتى لا يتمكن أي شخص من استخدامه أثناء وجودك بعيدا.

ضع كلمة مرور على جميع أجهزة الكمبيوتر والأجهزة المحمولة استخدم كلمات مرور قوية يصعب تخمينها، لا تستخدم مجموعات من الكلمات والأرقام التي يسهل تخمينها (مثل اسمك أو تاريخ ميلادك).

تأكد من أن الحساب الرئيسي على الكمبيوتر ليس روت وليس لديه حقوق المسؤول حتى إذا اخترق أحد المتطفلين جهاز الكمبيوتر الخاص بك، فليس هناك الكثير مما يمكنه فعله بدون حقوق المسؤول.

قم بتغيير اسم المستخدم وكلمة المرور الافتراضيين على جهاز التوجيه الخاص بك عن طريق تغيير بيانات اعتماد جهاز التوجيه الخاص بك، فإنك تمنع المهاجمين من دخول شبكتك، استخدم تشفير WPA لتأمين شبكة Wi-Fi.

استخدم جدران الحماية على جميع أجهزة الكمبيوتر وعلى جهاز التوجيه تحتوي معظم أجهزة التوجيه على جدار حماية مدمج، ولكن لكي تعمل، يجب على المستخدم تمكينه.

استخدم حل أمان موثوقا به على جميع أجهزة الكمبيوتر والأجهزة المحمولة لإبقائها خالية من الفيروسات والبرامج الضارة.

قم بتثبيت برنامج مكافحة الفيروسات من كاسبيري أو حزمة توتال سكيوريتي (Total Security) وهو حل لحماية منزلك الذكي بالكامل من التهديدات الإلكترونية.

قم دائما بتثبيت أحدث تصحيحات الأمان والتحديثات تحتوي البرامج القديمة على نقاط ضعف يمكن للقراصنة استغلالها بسهولة.

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق