أسلاميات

أذكار الصباح والمساء كما جاءت في القرآن والسنة

دائما ما يلجأ الإنسان إلي ربه ، ودائما يحب الإنسان أن يكون دائما لسانه عطر بذكر الله ، وذلك لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، صرح في حديث له أن من الفرق بين الرجل الذي يذكر الله والذى لا يذكره ، كمثل بين الحي والميت ، وذلك وصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم على قراءة أذكار بعينها كل صباح ومساء من كل يوم ، وذلك من باب ذكر الله وتحصين النفس من أي مكروه ، وتحصين النفس من الشيطان والمرده.وذلك فكان على المؤمن دائما الحرص على ترديد أذكار الصباح والمساء إقتداءا بسنة نبيينا صلي الله عليه وسلم.

وذلك فأننا سوف نقدم بين أيديكم الآن الأذكار المذكورة في كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ، وهم :

قراءة آية الكرسي.

قراءة سورة الإخلاص ثلاثة مرات ، وقراءة سورة الفلق ثلاثة مرات ، وقراءة سورة الناس ثلاثة مرات.

ترديد”أصبحنا وأصبح الملك لله ، والحمد لله ، لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ، ربِّ أسألك خير ما في هذا اليوم وخير ما بعده وأعوذ بك من شر ما في هذه الليلة وشر ما بعدها ربِّ أعوذ بك من الكسل وسوء الكبر ، ربَّ أعوذ بك من عذابٍ في النار وعذاب في القبر” ، وذلك مرة واحدة فقط ، ويتم تبديل أصبحنا وأصبح الملك لله إلي أمسينا وأمسي الملك لله ، واليوم بالليلة وذلك حين ترديدها في المساء.

“اللهم عَالِمَ الغيب والشَّهادة ، فاطر السموات والأرض ، رب كل شيء ومليكه ، أشهد أن لا إله إلا أنت أعوذ بك من شر نفسي ومن شر الشيطان وشركه وأن اقترف على نفسي سوءًا أو أجُره إلى مسلم”

طالع:  أين يقع البيت المعمور وماهو البيت المعمور

“بسم الله الذي لا يضرُّ مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم” (ثلاث مرات)

رضيت بالله رباً ، وبالإسلام ديناً وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً” (ثلاث مرات)

“يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث أصلح لي شأني كُله ولا تَكِلْني إلى نفيس طرفة عين”

أصبحنا وأصبح الملك لله رب العالمين ، اللهم إني أسألك خير هذه اليوم: فتحه ، ونصره ، ونوره ، وبركته ، وهداه ، وأعوذ بك من شر ما فيه وشر ما بعده”

“أصبحنا على فطرة الإسلام وكلمة الإخلاص ، ودين نبيَّنا محمد صلى الله عليه وسلم وملَّة أبينا إبراهيم حنيفاً مسلماً وما كان من المشركين”

“سبحان الله وبحمده” (مائة مرة)

“لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير” (عشر مرات) (أو مرة واحدة عند الكسل)

“لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير”(مائة مرة إذا أصبح)

“سبحان الله وبحمده عدد خلقهِ ورِضَا نفسِهِ وزِنُة عَرشِهِ ومِداد كلماته” (ثلاث مرات إذا أصبح)

“اللهم إني أسألك علماً نافعاً ، ورزقاً طيباً ، وعملاً متقبلاً” (إذا أصبح)

“أستغفر الله وأتوب إليه” (مائة مرة في اليوم)

“أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق” (ثلاث مرات إذا أمسى)

“اللهم صل وسلم على نبينا محمد” (عشر مرات)

عبدالله العتيبي

عبدالله العتيبي حاصل على شهادة البكالوريوس في تخصص اللغة العربية وآدابها،وشهادة في التدقيق اللغوي والبحث العلمي، ماجستير تخصص مناهج اللّغة العربيّة وأساليب تدريسها. من مواليد العام ١٩٨٨ الميلادي.
زر الذهاب إلى الأعلى