الحمل والولادة

أشهر نصائح ومقولات الحمل الخاطئة

أشهر نصائح ومقولات الحمل الخاطئة

عندما تتزوج الفتاة وتصبح حاملًا ويعلم من حولها بالنبأ السعيد، تنهمر عليها النصائح والمقولات والتحذيرات، خصوصًا من الأمهات والجدات وللأسف بعضها يكون غير سليم وليس له أي أساس طبي وفي أحيان كثيرة عندما تقال لنا تلك النصائح تضحكنا كثيرًا وتلك النصائح تتناقلها الأجيال ولا نعلم مصدرها.

ومن هذه النصائح:

  • بالنظر إلى الوجه يقولون أن (البنت بتحلى أمها) وإذا لاحظوا تغيرًا فى حجم الأنف يقولون أن الجنين ذكر وأنه يجعلها قبيحة بعض الشي وهذا ليس له أي أساس من الصحة، يمكن أن تكون المرأة حامل بصبي وتزداد جمالًا. وعند زيادة حجم الأرداف يؤكدون أن نوع الجنين أنثى وهو أيضًا كلام غير علمي.
  • ينصحون دائمًا بالإكثارمن تناول الكبدة لإحتوائها على الحديد وتلك النصيحة غير مفيدة ولا يسمح الطبيب بأكل الكبدة بأكثر من مقدار محدد لاحتوائها على فتامين “أ” بشكل مركز وكثرة بعض الفتامينات تتسبب في تشوهات للأجنة ومنها فيتامين “أ” كما ان معظم الأطباء لايوصون بتناول الكبدة في الشهور الأولى بسبب طفيل التكسوبلازما (داء القطط) لأنها عادةً لا تطهي بشكل جيد.
  • ينصح البعض بالإكثار من أكل التفاح والشيكولاتة ومربى السفرجل لأنها تجعل المولود جميل الملامح ونحن نعلم أن مايتحكم في ملامح المولود هي الجينات الوراثية.
  • ينصحون الأم بمضاعفة كميات الطعام لكي تتغذى جيدًا (إنتِ بتاكلي لإتنين) وهذا ما يسبب إزدياد وزن معظم الحوامل في مصر والصحيح أن300-500 سعر حراري إضافي تكفي المرأة الحامل ويفضل أن تكون من الخضرواوات والفواكه والبروتينات أو الحبوب الكاملة.
  • ومن المقولات أيضًا تلك التي تنصح الحامل بعدم شرب المشروبات الساخنة أو تناول الطعام الساخن لتأثيرهما على الجنين وهذه أيضا شائعة خاطئة.
  • ينصحون دائما بعدم الإتصال الجنسي فى أشهر الحمل وبالخصوص الثلاث أشهر الأولى وهذه ليست القاعدة العامة وإنما يختلف وضع كل حامل عن الأخرى والطبيب فقط هو من يحدد هذه الشيء.
  • يقولون أيضًا بأنهم يعرفون نوع الجنين من شكل البطن إذا كانت بالعرض فهو ذكر وإذا كانت بالطول فهي أنثى وهذا غير دقيق .
  • من الشائعات أن الحامل بذكر تشتهي الحوادق والحامل بأنثى تشتهي السكريات. ولكن الطريقة المضمونة والصحيحة هي السونار ( يمكن أن يخطأ الطبيب أحيانًا) .
  • من الشائعات المنتشرة أن شعر الجنين يسبب حرقانًا في المعده وحموضة ويسمون هذا (شعر البطن) وهذا ليس له أي أساس من الصحة، ففي الفترة الأخيرة من الحمل يتسبب ضغط الجنين فى صعود أحماض إلمعده إلى المرئ وهوه ما يسبب ذلك الإحساس .
  • تحذير المرة الحامل من نزول حمام السباحة وممارسة الرياضة، ولكن في حقيقة الأمر ينصح الحوامل بممارسة السباحة لأنها رياضة مفيدة لها ولكن بعد استشاره طبيبها والتأكد من أن عنق الرحم مغلق، علاوة على وجود بعض أنواع الرياضات المستحب ممارستها أثناء فترات الحمل المختلفة والتى بدورها تساعد على إستعاده نشاط الحامل واسترخاء عضلاتها وتوصيل نسبه أكسجين أكثر عبر الدم للجنين وتسهل الولادة.
  • يحذر البعض من النشاط أثناء الحمل لأن ذلك يؤذي الجنين ويجعل الحبل السرى يلتف حوله ويسبب له الأذى وهذا ليس له أى أساس من الصحة، لا مانع من أن تكون الحامل نشيطة ولكن يجب أن تكون حذرة في حركاتها.
  • يحذرون أيضًا من مضغ اللبان لأنه يتسبب فى تضخم حجم رأس الجنين مما يصعب عملية الولادة وتلك من أكثر النصائح الغريبة التي يمكن أن تسمعيها في حملك.

طبيبة النساء والولادة ومعالجة العقم وتاخر الإنجاب. عملت كاستشارية أمراض النساء وتتخصص في أمراض النساء الحميدة والتدخل الجراحي المحدود وأمراض النساء المتنقلة والحمل المبكر والتصوير النسائي.

السابق
الاكتئاب خلال الحمل..كيف أتعامل معه؟
التالي
صحة الفم والأسنان أثناء الحمل