تكنولوجيا

أفضل متصفح في الإنترنت من حيث السرعة والأمان والخصوصية

أصبح الإنترنت في عام 2020 مشبعا بعدد كبير من التقنيات الجديدة وبنية تكنولوجيا المعلومات نفسها مليئة بالفعل بالذكاء الاصطناعي، وأجهزة إنترنت الأشياء، و 5G، والسحابة للحوسبة.

لا تؤثر هذه التقنيات في كثير من الأحيان على تصفح المستخدم للإنترنت اليوم، لكنها تؤثر بشدة على نقاط الضعف في المتصفحات، والتي تعد البوابات الرئيسية لاستهلاك المعلومات، خاصة عندما يتعلق الأمر بنقل البيانات السرية

ويتسبب النمو المستمر وتطور الجرائم الإلكترونية وخروقات البيانات وتتبع البيانات غير المصرح به في زيادة قلق مستخدمي الشبكة بشأن الأمن، لذلك دائما ما يبحثون عن أفضل متصفح ليوفر لهم الخصوصية والحماية اللازمة.

يوجد اليوم مجموعة واسعة من المتصفحات، يوفر البعض تصفح وسرعة أفضل، والبعض الأخر يوفر خصوصية متزايدة ونتائج بحث مخصصة والعديد من الميزات الأخرى.

غوغل كروم(Google Chrome)

غوغل كروم

ليس هناك شك في أن وظيفة سهلة الاستخدام و مستوى عالي من الأمن ضمنت نجاح هذا المتصفح، الذي قدم العديد من التحديثات مؤخرا مما جعل منه متصفحا أسرع وأخف وزنا وأكثر أمانا.

يضمن كروم نفسه أنه يمكن اعتباره المتصفح الأكثر أمانا بفضل ميزاته الثلاث: أولا، التصفح الآمن الذي يحذر من التهديدات المحتملة عند فتح موقع ويب تصيد أو ضار.

ثانيا وضع الحماية، الذي يضيف طبقة إضافية من الحماية ويمنع التثبيت التلقائي للبرامج الضارة (خاصة في الخلفية)، وثالثا، تثبيت جميع التحديثات تلقائيا وإصلاح العيوب الأمنية.

ويحتوي هذه المتصفح على وضع التصفح المتخفي ويقدم إعدادات الخصوصية اليدوية، ولكن لا تزال أداة تتبع الخطوات والنقرات لكل مستخدم من غوغل تثير المخاوف بشأن الخصوصية.

فاير فوكس (Firefox)

فاير فوكس

يعد متصفح فاير فوكس أحد أقرب المنافسين لـ غوغل كروم ويمتلك حاليا حوالي 4.5 بالمئة من حصة سوق المتصفحات العالمية.

يستحق هذا المتصفح الاهتمام حيث يراقب مطوروه باستمرار التحسينات والتحديثات الأمنية والميزات الجديدة.

ويتميز إصدار موزيلا كوانتيوم “Mozilla Quantum” بالميزات التالية: لينوكس ساند بوكسينغ الذي يمنع محاولات القرصنة، وحماية التتبع، والتي تمنع مكونات التتبع على مواقع الويب التي يزورها المستخدم.

ومركز تحكم محسّن يسمح لك بالوصول إلى العديد من الخيارات وتخصيصها لتوفير جلسات التصفح الأكثر أمانا وخصوصية، تحسين الحماية ضد التعقب، مما يؤدي إلى تعطيل التتبع تماما، ويقوم فاير فوكس مونيتور (Firefox Monitor) بتنبيه الضحية إذا تم انتهاك بريده الإلكتروني.

وفي محاولة ليصبح المتصفح الأكثر أمانا، غالبا ما يقدم المطورون تحديثات وإصلاحات أمنية، في التحديث الأخير، قاموا بإصلاح العديد من الثغرات الأمنية، بما في ذلك العيوب التي قد تسمح بالتزوير أو التعليمات البرمجية العشوائية.

ويسجل هذا المتصفح أيضا بعض النقاط الجادة عندما يتعلق الأمر بالخصوصية، فشركة موزيلا غير هادفة للربح، مما يعني أنه ليس لديها نفس الحافز لبيع بياناتك مثل بعض صانعي المستعرضات الآخرين.

أوبرا (Opera)

أوبرا

يعد متصفح أوبرا أحد أفضل المتصفحات حيث نجح في تقديم خصوصية أفضل للمستخدمين من خلال إضافة شبكة افتراضية خاصة مدمجة “VPN”.

ومع ذلك، فإن هذا الـ “VPN” يوفر فقط مواقع عشوائية في أوروبا وأمريكا وآسيا ولا يمكنك اختيار البلد الذي تريد الاتصال من خلاله بنفسك، لكن هذا الأمر لم يضر بشبكة “VPN”، وذلك لأن لديها معدلات بيانات غير محدودة ومجانية تماما.

ميزات الأمان الأخرى التي يوفرها هذا المتصفح: أيقونات الأمان، تقدم معلومات الصفحة التي تم التحقق منها، الحماية من الاحتيال والبرامج الضارة، يحذر من المواقع التي تشكل تهديدا محتملاً.

ويعمل متصفح أوبرا مثل أي تطبيق تابع لجهة خارجية يسمح لك بمنع الإعلانات والمعدنين للعملات المشفرة.

ويقدم المتصفح ميزة قوية جدا يمكنك تجنب إعلانات الجهات الخارجية التي يمكن أن تحتوي على عمليات ضارة ووصول مجهول إلى مواقع معينة.

السبب الرئيسي في أننا نوصي على الأقل بتثبيت أوبرا مع متصفحك الرئيسي هو بسبب ميزة أوبرا توربو.

تعمل هذه الميزة على ضغط حركة مرور الويب الخاصة بك عن طريق إعادة توجيهها عبر خوادم أوبرا، مما يحدث فرقا كبيرا في سرعة التصفح لديك.

كما أنه يقلل من كمية البيانات المنقولة، وهو أمرا مفيدا إذا كنت تستخدم اتصالاً محمولاً، كما تعمل إعادة التوجيه هذه على إزالة أي قيود على المحتوى قد يضعها مزود خدمة الإنترنت على متصفحك.

والأمر المحزن أن أوبرا لديها حوالي 1 بالمئة فقط من سوق المتصفحات لأنه متصفح عالي الجودة حقا.

مايكروسوفت إيدج (Microsoft Edge)

مايكروسوفت إيدج

مايكروسوفت إيدج هو أفضل متصفح لحظر مواقع التصيد، تم تقديم هذا المتصفح إلى مجتمع الإنترنت جنبا إلى جنب مع ويندوز 10 باعتباره المتصفح الافتراضي.

ويعتبر مايكروسوفت إيدج إصدارا أكثر أمانا من كروم ويقدم العديد من الفوائد، وتدعم العديد من الآراء  هذا المتصفح وتعتبره واحد من أكثر الطرق أمانا لتصفح الويب.

يتضمن المتصفح تقنية “مايكروسوفت ديفيندر سمارت سكرين” التي تكتشف مواقع التصيد الاحتيالي والخبيثة بشكل أفضل من كروم أو فاير فوكس، وتقنية وضع الحماية التي تُستخدم لفصل البرامج قيد التشغيل لمنع نقاط الضعف.

يتلقى مايكروسوفت إيدج أيضا تحديثات تلقائية من خلال ويندوز “أب ديت” ومع ذلك، لا يمكن للمستخدمين الذين قاموا بتعطيل تحديثات ويندوز 10 التلقائية الحصول على أحدث إصلاحات الأمان وإصلاحات ثغرات المتصفح.

يدعم المستعرض أيضا وضع التصفح الخاص الذي لا يتتبع محفوظات الاستعراض أو ملفات تعريف الارتباط أو الملفات المؤقتة.

 تور (Tor)

من المعروف أن متصفح الويب تور يستخدمه المتسللون، ومع ذلك، هذا لا يعني أن هناك شيئا غير آمن أو خطير في هذا المتصفح، ويقدم محرك البحث الأكثر أمانا وبشكل مجاني، لذا يتم تقديمه كـ أفضل متصفح أمانا.

تم تشغيل مشروع “تور” بالكامل بواسطة متطوعين وهو مصمم لتمكين مستخدمي الإنترنت من تصفح الإنترنت بشكل مجهول.

تور براوسر

يخفي المتصفح عنوان “IP” الخاص بك والموقع ومعلومات التصفح ويستخدم مستويات متعددة من التشفير حتى لا يتمكن أي شخص من رؤية أنشطتك عبر الإنترنت.

ويستخدم اتصال “HTTPS”، ويسمح لك بالوصول إلى المواقع المحجوبة، وحتى زيارة مواقع الإنترنت المظلمة (الدارك ويب)، ولكن لا نوصي باستخدام هذه الميزة لأن الدارك ويب مليء بالمحتوى غير الآمن وغير القانوني.

تشمل عيوب تور الأداء الضعيف وصعوبة الاستخدام بعض الشيء، بالإضافة إلى ذلك، يتوقف المتصفح عن العمل عندما يتعلق الأمر بنشاط البث أو التورنت والذي قد يكشف حتى عن عنوان IP الأصلي الخاص بك.

وبينما لا يمكن لمزود خدمة الإنترنت والحكومة معرفة ما تفعله باستخدام “Tor”، فإن هذه المنظمات تعلم أنك تستخدمه وقد يثير هذا بعض الشك والاهتمام غير المرغوب فيه من إدارات الأمن السيبراني على مستوى الحكومة، حتى إذا تم استخدام المتصفح لزيارة مواقع الويب الشرعية.

فيفالدي (Vivaldi)

أفضل متصفح قابل للتخصيص بين جميع المتصفحات فهو يتميز بواجهة إبداعية قابلة للتخصيص بشكل كبير.

قم بتشغيل متصفحك وسيطالبك باختيار واحد من السمات المختلفة، ثم اختر المكان الذي تريد أن تكون فيه علامات التبويب (أعلى أو أسفل أو يسار أو يمين) وقم بتحميل صورة خلفية، ويمكنك تجميع المواقع التي تحتاجها في مجلدات مختلفة.

فيفالدي

لدى الموقع أداته الخاصة لأخذ لقطات الشاشة، ويتضمن على نظام مدمج لتدوين الملاحظات، كما يمكن تجميع علامات التبويب ذات الموضوعات المتشابهة.

بالإضافة إلى ذلك يمكن تقسيم شاشة فيفالدي إلى عدة أجزاء لتسهيل العمل مع مواقع متعددة في نفس الوقت.

وبفضل إعدادات الخصوصية المرنة، يمكنك حذف جميع البيانات السرية من متصفحك ببضع نقرات، وفي اختبار السرعة، حصل فيفالدي على المركز الثاني.

لا يملك فيفالدي متجر ملحقات خاص به، ولكن معظم الملحقات من “Chrome Web Store” تعمل دون أي مشاكل.

بريف (Brave)

يعد بريف أفضل متصفح  لأولئك الذين يهتمون بقضايا الخصوصية، حيث يقوم المتصفح تلقائيا بحظر كل ما يمكن استخدامه للتجسس على المستخدم (الإعلانات وملفات تعريف الارتباط والبرامج النصية وما إلى ذلك).

بريف براوسر

سيعيد Brave توجيهك تلقائيا إلى إصدار “https” الآمن من الموقع، ويؤمن لك حماية إضافية ضد مراقبة الإنترنت.

ويتفاخر مطورو هذا الموقع بنظام الحماية، لأنه يتم عرض إحصائيات العناصر المحظورة في كل علامة تبويب جديدة، بجانبها توجد صورة من مجموعة خاصة وساعات وأيقونات المواقع التي تستخدمها أكثر من غيرها.

ويتعمد المطورون الابتعاد عن استخدام ملحقات الطرف الثالث لصالح الوظائف المدمجة، هناك أدوات تابعة لجهات خارجية، ولكن سيتم اختبارها جيدا قبل ظهورها في المتصفح.

على سبيل المثال، أداة “Honey” للبحث عن الخصومات، وعميل لتنزيل ملفات التورنت و 4 مديري كلمات مرور (هناك الكثير للاختيار من بينها).

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق