الصحة

أمراض القلب والشرايين

أمراض القلب والشرايين

الإصابات بأمراض القلب متعددة و تصيب نسبة كبيرة من البشر بسبب العديد من الأشياء ، كنظام الحياة غير الصحي و هو أكثر الأسباب انتشاراً في التسبب بالإصابة بأمراض القلب ، و يتضمن ذلك ممارسة العادات الغذائية الخاطئة كالإكثار من تناول الأملاح و السكريات ، و عدم اللإنتظام في النوم و التعرض للإرهاق المستمر ، و القلق و التوتر الدائمين ، و التدخين و تناول المشروبات الكحولية و الإكثار من تناول الكافيين ، و تناول الأطعمة الغنية بالدهون التي تؤدي إلى إنسداد الشرايين ، مع عدم الحركة و ممارسة التمرينات الرياضية بشكل منتظم . يضاف إلى ذلك العديد من الأسباب الأخرى مثل التعرض لعدوى فيروسية أو حدوث إصابات مرضية مزمنة كضغط الدم غير المستقر ، أو الإصابة بالسكري ، أو فقر الدم المزمن .

و تتعدد أعراض أمراض القلب بتعدد الحالات المرضية التي يمكن أن تصيب الإنسان ، و لكنها رغم ذلك تشترك في العديد من الأشياء التي يشعر بها المريض . و يمكن عن طريق الفحص التأكد من سلامة القلب و الشرايين من عدمه ، و ينصح بإجراء فحص دوري لوظائف القلب و الدم خاصة للأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة أو الذين تجاوزا سن الأربعين ، رغم أن الإصابات بأمراض القلب أصبحت تصيب أشخاص في سن أقل بسبب التعرض للتلوث و تعاطي المخدرات الذي انتشر بشكل كثيف ، بالإضافة إلى اسلوب الحياة اليومي لدى معظم الأشخاص الذي يزيد من إجهاد القلب و الشرايين .

إقرأ أيضا:تحليل وظائف الكلى

و دوناً عن المشاكل التي قد تكون لدى بعض الأشخاص في القلب منذ الولادة و التي يتم إكتشافها بشكل سريع لدى الأطفال حديثي الولادة ، فإن أمراض القلب العارضة أو التي تحدث في الكبر تكون أعراضها متشابهة مع العديد من أعراض أمراض أخرى ، و يقول الأطباء أن أغلب الآلام التي نشعر بها في القلب لا تكون في الأغلب ناتجة عن أمراض قلبية . أما أعراض أمراض القلب فيمكن أن تنحصر في حدوث آلام في الصدر و الكتف الأيسر من الخلف ، و الشعور بعدم انتظام ضربات القلب و عدم القدرة على التنفس بشكل منتظم ، و حدوث حالات من الدوار و الإغماء لدى العديد من الحالات ، كما يمكن أن تؤشر الأورام التي تصيب الأطراف السفلية لدى الإنسان إلى وجود مشاكل في القلب و عدم قدرته على ضخ الدماء بالشكل الذي يسمح بوصولها إلى جميع أجهزة الجسم .

إقرأ أيضا:تخلصي من التعب وزيدي طاقة جسمك

حاصلة على الدكتوراه في الطب جامعة الملك عبدالعزيز، عملت كطبيبة طوارئ لمدة خمس سنوات، لدي العديد من الأبحاث العلمية في مجال الطب البديل، كما ان لدي مساهمات في عدّة مبادرات عربية لإثراء المحتوى الطبي العربي.

السابق
إبراهيم الفقي طريق النجاح
التالي
أُسس العناية الصحية بالطفل المريض