علاقات

أم جديدة..كيف تجذبين زوجك لعالمك؟

أم جديدة..كيف تجذبين زوجك لعالمك؟

كثير من السيدات لاتدرك أبعاد وجود طفل جديد في البيت، فهذه المرحلة من حياة الزوجة يجب أن تستعد لها وأن تستوعب جيدًا دورها مع زوجها لا مع طفلها فقط لأن هذه المرحله تقلق كثير من الرجال و قد تعرض الحياه لمنحنيات سلبية وتجعل بعض الأزواج ينفرون من البيت لذلك نقدم لك بعض النصائح التي تقربك من زوجك بعد الولادة.

 

عند العودة إلى المنزل لاتضعي المولود بينك وبين زوجك في الفراش لأن ذلك يشعر الزوج بالوحدة وبأن الطفل قد فرق بينكم، ولكن ضعي المولود في سرير منفرد قريب منك وعندما يكون مستعدًا انقليه إلى غرفه مستقلة واستعيني بجهاز اللاسلكي الخاص بالاستماع للطفل.

 

اشركي زوجك في المواضيع الطريفة الخاصة بالمولود الجديد مثل أن تلتقطي له صورًا معه وتضعي صورهم في المنزل أو علي حسابك على موقع فيسبوك. كما يمكنك الإستعانه به في تحميم الطفل، وأن تشركيه في اللعب مع الطفل على أن يكون نظيفًا ورائحته زكية .

 

اشفطي بعض الحليب من ثدييك وضعيه في زجاجة الرضاعة (بعد أن يتقن الطفل الرضاعة الطبيعية ويعتادج عليها) واطلبي منه أن يرضع المولود فهذا التصرف يجعل الأب يحنو على وليده .

 

اعدي زجاجة رضاعة لطفلك من حليبك واتركيه مع والدتك لمدة قصيره واخرجي مع زوجك منفردين واحرصي على استعادة الحب بينكم حتى لايشعر الزوج أن الطفل الجديد قد حرمه منك .

إقرأ أيضا:برجك يحدد علاقتك مع جنينك

 

كوني كعادتك في المنزل قبل الحمل من نظافة واهتمام شخصي بنفسك وبشعرك، ولاتنس رشالعطور التي يحبها زوجك، واعدي له بعض الأكلات التي يشتهيها واهتمي بترتيب ملابسه والتحدث معه عن مشاكله وأخبار عمله.

 

لا تجعلي الكلام عن طفلك الجديد هو فقط محور حديثك مع زوجك.

 

عند لقائك الحميم مع زوجك تأكدي من أن ثديك خالي من الحليب عن طريق الرضاعة الطبيعية أو تشفيط الثدي، يمكنك وضع وسائد الثدي القطنية أيضًا لتجنب تسرب الحليب إلى ملابسك. و احرصي على الإستحمام جيدا لما يتركه الحليب من رائحة غير مستحبة على جسد الأم والتي قد تنفر الزوج منك .

 

لاتقومي بتغير حفاضات الطفل في غرفة نومكما الخاصة ولاتقومي بذلك بجواره حتى لايشمئز الزوج منك ومن الطفل واعلمي أن الله قد خلق لكل من الرجل والمرأة الطبيعة الخاصة بة وليس معنى أنك تتحملين رائحة فضلات طفلك أن زوجك سيستطيع تحملها .

 

دعي زوجك يحمل المولود ولكن اعطه بعض النصائح ووجهيه بحرص ودعيه يلعب معه حتى تنشأ بينهم صداقة ولاتتركي الطفل يبكي بين يدي والده كثيرًا لأن الرجال لايتحملون بكاء الاطفال.

 

إقرأ أيضا:ما الذي تحتاجه الزوجة من زوجها ؟

وأخيرًا لاتسمحي للحب أن يتسرب من بين يديك ومن مملكة بيتك الهادئ واستعيدي جمال جسمك وثقتك بنفسك وحب زوجك لك و ادخلي زوجك في منظومتك الجديد ولكن برفق وبتدريج حتى تبدأ بذور العلاقة الأسرية في النمو بين الأب والطفل واجعلي الحب هو محور حياتكم ولاتنس التودد اليه، واعلمي أن الله أقام الحياه الزوجية علي المودة والرحمة .

 

حاصلة على الدكتوراه في الطب جامعة الملك عبدالعزيز، عملت كطبيبة طوارئ لمدة خمس سنوات، لدي العديد من الأبحاث العلمية في مجال الطب البديل، كما ان لدي مساهمات في عدّة مبادرات عربية لإثراء المحتوى الطبي العربي.

السابق
هل قلة الرغبة في العلاقة الحميمة بعد الولادة أمر طبيعي؟
التالي
حبك لأطفالك أساس حبهم للمولود الجديد