آخر الأخبار

إذا هوجمت بيلاروسيا… روسيا تستطيع تدمير قوات الناتو بساعة ونصف

أكد خبراء إلى أنه إذا حاول الناتو مهاجمة القواعد العسكرية الروسية في بيلاروسيا والسيادة الروسية، فسيتم تدمير قوات حلف شمال الأطلسي بعد ساعة ونصف.

ويشير الخبراء إلى أنه مع هجوم على بيلاروسيا وتهديد للسيادة الروسية، قد يبدأ أقصر صراع عسكري في التاريخ.

ويقول الخبراء إن القوات الروسية مستعدة الآن لضرب مواقع قوات الناتو بالقرب من حدود روسيا البيضاء وروسيا.

وأعلنت السلطات البيلاروسية عن تكدس قوات الناتو على حدود ليتوانيا وبيلاروسيا، ويتشير إلى أن جيش الناتو يستعد لمهاجمة بيلاروسيا مستفيدا من الاحتجاجات الواسعة النطاق التي بدأت في البلاد.

ويذكر أنه تم توقيع عدد من الاتفاقيات المتعلقة بالدفاع المتبادل بين مينسك وموسكو، ويمكن لروسيا مهاجمة القوات التي تحاول مهاجمة بيلاروسيا على الفور.

وقد قدر الخبراء بالفعل أن جيش الناتو المكون من عدة آلاف يمكن تدميره على يد الجيش الروسي في غضون ساعة ونصف فقط.

وقال أحد المحللين السياسين “إذا كان الناتو يعتقد أن روسيا لن تنضم إلى هذا، فإن الحلف مخطئ للغاية،في الواقع، قد يصبح إعلان الحرب هذا على دولة الاتحاد قرارا متسرعا للغاية وستفوز روسيا به في غضون 1.5 ساعة فقط ولن تتكبد خسائر”.

يدورها وسائل إعلام غربية تشير إلى أنه على الرغم من تصريحات بعض السياسيين البيلاروسيين حول تكديس هائل لقوات الناتو بالقرب من حدود بيلاروسيا، لا يوجد دليل على صور الأقمار الصناعية الجديدة التي تشير إلى أن قوات حلف شمال الأطلسي تتركز في المنطقة المجاورة مباشرة للحدود البيلاروسية.

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق