الصحة

إفرازات الحمل – Vaginal discharge in pregnancy

ما مدى شيوع إفرازات الحمل؟

نعم. جميع النساء تقريبا لديهن إفرازات مهبلية أكثر أثناء الحمل. وهذا أمر طبيعي جدا ويحدث لعدة أسباب. خلال فترة الحمل يصبح عنق الرحم وجدران المهبل أكثر ليونة وتساعد إفرازات الحمل على منع أي إصابات التهابية من الانتقال من المهبل إلى الرحم.

عند الاقتراب من نهاية فترة الحمل، تزيد كمية الافرازات ويمكن الخلط بينها وبين البول.

في الفترة الأخيرة أو الأسبوع الأخير من الحمل، قد تحتوي الإفرازات على بقع مخاطية سميكة وبعض الدم. وهذا ما يسمى ‘العلامة’ ويحدث عندما يخرج المخاط الذي كان موجود في عنق الرحم خلال فترة الحمل. انها علامة على أن الجسم بدأ التحضير للولادة، وقد يحصل عدد من ‘العلامات’ الصغيرة في الأيام السابقة للمخاض.

زيادة الإفرازات هي جزء طبيعي من الحمل، ولكن من المهم مراقبتها وإخبار طبيبك أو القابلة إذا حدث تغيير بأي شكل من الأشكال .

عندما زيارة طبيبك أو القابلة

أخبري طبيبك أو القابلة إذا :

•     كانت الإفرازات ملونة

•     ذات رائحة غريبة

•     كنت تشعرين بالحكة أو الالم

يجب أن تكون الإفرازات المهبلية واضحة وبيضاء، وينبغي ألا تكون ذات رائحة كريهة. إذا كانت الإفرازات الملونة أو لها رائحة غريبة، أو إذا كنت تشعرين بالحكة أو القرحة، قد يكون لديك التهابات مهبلية.

العدوى الأكثر شيوعا هي مرض القلاع، والتي يمكن لطبيبك معالجته بسهولة. يجب عليك عدم استخدام بعض أدوية القلاع أثناء الحمل.

طالع:  لماذا يتأخر حدوث الحمل (1)

تحدثي إلى طبيبك أو الصيدلي أو القابلة دائما إذا كنت تعتقدين أن لديك مرض القلاع. يمكنك المساعدة في منع مرض القلاع عن طريق ارتداء ملابس داخلية قطنية فضفاضة، وبعض النساء تجد تجنب الصابون المعطر أو منتجات الاستحمام المعطرة مفيد في تجنب القلاع.

يمكنك معرفة المزيد عن الإفرازات المهبلية، ومنع مرض القلاع وعلاجه.

يجب عليك أيضا إخبار طبيبك أو القابلة إذا زادت الإفرازات المهبلية كثيرا في وقت لاحق من الحمل.

إذا عانيت من أي نزيف مهبلي في فترة الحمل، يجب عليك الاتصال طبيبك أو القابلة. الكثير من النساء يفقدن كمية صغيرة من الدم أثناء الحمل، وهذا شيء لا يدعو للقلق عادة. ومع ذلك، يمكن أن يكون في بعض الأحيان دليلا على وجود مشكلة أكثر خطورة مثل الإجهاض أو مشاكل في المشيمة.

د.ندي حمد

حاصلة على الدكتوراه في الطب جامعة الملك عبدالعزيز، عملت كطبيبة طوارئ لمدة خمس سنوات، لدي العديد من الأبحاث العلمية في مجال الطب البديل، كما ان لدي مساهمات في عدّة مبادرات عربية لإثراء المحتوى الطبي العربي.
زر الذهاب إلى الأعلى