آخر الأخبار

إيران ترسل نظائر نظام الدفاع الجوي الروسي “إس-300” إلى سوريا

قالت وسائل إعلام أن إيران أرسلت نظائر نظام الدفاع الجوي الروسي “إس-300” إلى سوريا.

في 19 تموز/يوليو 2020، وصلت طائرة إيرانية إلى مطار العاصمة السورية، ووفقاً لبعض التقارير، سلمت إيران وسائل الدفاع الجوي إلى أراضي الجمهورية العربية لمقاومة الجيش الإسرائيلي.

وكان الجانب الإيراني قد صرح مسبقاً حول استعداده لنقل مجمعات “باور -373” إلى سوريا، ويُعتقد أنه سيتم نشر هذه المجمعات خلال أسبوع، ولن تتمكن الدولة اليهودية من ضرب هذه المجمعات.

وبحسب مصادر المراقبة المفتوحة، هبطت طائرة نقل عسكرية إيرانية في مطار دمشق في 19 يوليو / تموز، وبعد أقل من 24 ساعة، حاولت الطائرات العسكرية الإسرائيلية بالفعل ضربها.

وتمكنت أنظمة الدفاع الجوي السورية من حماية المطار هذه المرة، ووصلت المجمعات إلى الجمهورية العربية السورية بأمان.

وفي الوقت الحالي ، لا يُعرف شيء عملياً عن القدرات الحقيقية لأنظمة الدفاع الجوي الإيرانية، لكن نظراً  لتصريحات طهران، فإن مجمعات “باور-373” نظائر نظام الدفاع الجوي الروسي “إس-300” ومماثلة له.

ومن خلال نشرها بالقرب من الحدود الإسرائيلية، ستستطيع إيران السيطرة على الطائرات المقاتلة هناك بما فيها طائرات “إف-16”.

ويعتمد الإصدار الأخير من أنظمة “باور-373” على شاحنة  “Zoljanah” مع أربعة قاذفات مستطيلة للحاويات مثبتة في الجزء الخلفي من الهيكل.

تحتوي كل حاوية على صاروخ “صياد-4” وبحسب صناعة الدفاع الإيرانية، فإن مدى “صياد-4” يبلغ 300 كيلومتر، وهي مصممة لاعتراض وتدمير أي أنواع من الأهداف الجوية وكذلك الصواريخ البالستية.

ويذكر أن إيران وسوريا وقعتا اتفاق للتعاون العسكري بين البلدين، وقال اللواء الإيراني محمد باقري في تصريح صحفي إن طهران ستساعد الجمهورية على تعزيز دفاعها الجوي.

ووفقاً له، فإن الاتفاقية توسع التعاون لمواجهة الضغوط الأمريكية، ويهدف تعزيز إيران للدفاع الجوي لسوريا إلى زيادة وتيرة التعاون في مجال الدفاع.

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق