الصحة

اختبار بسيط لحاسة الشم يكشف الإصابة بالزهايمر

اختبار بسيط لحاسة الشم يكشف الإصابة بالزهايمر

كشف باحثون أمريكيون أن تراجع القدرة على تحديد الروائح، مؤشر على تطور الإصابة بمرض الزهايمر، في اختبار بسيط يمكن أن يتنبأ بالإصابة بالمرض قبل تفاقمه.

وعرض الباحثون في كلية الطب بجامعة هارفارد، ومدرسة هارفارد للصحة العامة، دراستهم، اليوم الأحد، أمام المؤتمر العالمي لرابطة مرضى الزهايمر، الذي يعقد فى الفترة من 12 إلى 17 يوليو بالعاصمة الدنماركية كوبنهاجن، طبقاً لما ذكرته وكالة “الأناضول”.

وأوضح الباحثون أن انخفاض القدرة على تحديد الروائح، كان مرتبطاً بشكل كبير، بفقدان وظيفة خلايا الدماغ، وتطور الإصابة بمرض الزهايمر.

وأشار الباحثون إلى أن هناك أدلة متزايدة على أن تراجع قدرة الأشخاص على تحديد الروائح بشكل صحيح، مؤشر على ضعف الإدراك، وقد يسهم ذلك في الكشف المبكر عن مرضى الزهايمر، إذ أن المرض يبدأ في قتل خلايا المخ، بما في ذلك الخلايا المهمة لحاسة الشم.

ويترك مرض الزهايمر بصمات معينة، تتمثل في تراكم لويحات لزجة في الدماغ، تتكون من نوع من البروتين يسمى “بيتا أميلويد”، وتتراكم اللويحات اللزجة في الدماغ، قبل سنوات عديدة من ظهور أعراض الزهايمر، وتتسبب في فقدان الذاكرة ومشاكل في الإدراك.

وقال الباحثون: “في ظل تزايد الإصابات بالزهايمر في جميع أنحاء العالم، هناك حاجة ملحة لاختبارات تشخيصية بسيطة، من شأنها تحديد مخاطر الإصابة بالمرض في وقت مبكر، للتدخل وتقديم العلاج المناسب للوقاية من المرض”.

إقرأ أيضا:علاج ثقب طبلة الاذن

ومنذ أن تعرف العلماء على مرض الزهايمر في العام 1906، فإنهم يبحثون عن أفضل السبل التي تساعدهم على التنبؤ بالمرض قبل تفاقمه.

إقرأ أيضا:فترة النفاس ومجموعة من النصائح الهامة

وعادة فإن المرض يبدأ بشكل خفي، ويسبق أعراض المرض الواضحة بحوالي 15 عاماً، وفي الوقت الذي تتفاقم فيه مشاكل الذاكرة، فإن ما بين 40 إلى 50 % من خلايا الدماغ لدى المريض تكون قد تأثرت أو دُمرت.‎

السابق
دراسة: 25% من الآباء لا يهتمون بنظافة أسنان أطفالهم
التالي
خدع شتوية لإضفاء الطابع الأنثوي على قوامك «الذكوري»