الحمل والولادة

اضطراب و اكتئاب ما بعد الولادة

اضطراب و اكتئاب ما بعد الولادة

يعانى 80% من الأمهات من اضطراب ما بعد الولادة، فتكون الأم مكتئبة ومتعبة وغير سعيدة تشعر بالتعب والمسئولية الملقاة على عاتقها وتصبح أكثر حساسية وكثيرة البكاء مع أي انتقاد وتستمر هذه الحالة أسبوعين فقط بعد الولادة.

 

ينتهي اضطراب ما بعد الولادة سريعاً إذا تلقت الأم المساعدة واستطاعت النوم لفترات كافية وتمكنت من تناول غذائها بشكل كافي واهتمت جيداً بنفسها.

 

لا يرتبط اضطراب ما بعد الولادة بالطفل الأول فقط، فعندما تكون السيدة أم لأول مرة قد تصدم بكمية المسئولية والرعاية التي يحتاجها المولود، إذا كان الطفل الثاني أو الثالث فأن أعباء رعاية بقية الأطفال ترهقها أيضاً.

 

15-20% من حالات اضطراب ما بعد الولادة لا تزول أعراضه بمرور أسبوعين وفى هذه الحالة تصاب الأم بما يسمى اكتئاب ما بعد الولادة.

 

أعراض اكتئاب ما بعد الولادة:

تتطور الأعراض من مجرد اضطراب الى اكتئاب فتشعر الأم بفقدان الشهية وفقدان الرغبة في الحياة فهي لا تستطيع المواصلة ورعاية الطفل، وتصبح غير سعيدة بما كان يسعدها قبل ذلك كأن تفقد السعادة في الاستماع إلى نوع الموسيقى الذي كان يسعدها قبل ذلك وتصبح غير مهتمة بنفسها فترتدي ملابس النوم طوال اليوم ولا تغيرها وتبدأ بالتفكير بالهروب من البيت و التخلي عن هذه المسئولية.

إقرأ أيضا:خطة الولادة..سبيلك لولادة منظمة ومريحة

 

أسباب اكتئاب ما بعد االولادة:

  1. هبوط حاد في مستوى هرمونى الأستروجين والبروجستيرون بعد الولادة اللذين كانا مرتفعين أثناء الحمل.
  2. إذا كانت الأم مصابة باكتئاب أثناء الحمل تزيد فرصة حدوث اكتئاب بعد الولادة.
  3. المشاكل الزوجية.
  4. عدم وجود أي مساعدة للأم في رعاية الطفل.
  5. إذا كانت الأم مغتربة.
  6. قد تساهم اللآلام المصاحبة للولادة القيصرية بزيادة فرص حدوث اضطراب ما بعد الحمل.

 

تأثير الاكتئاب على الأم و الطفل والأب:

  1. يقلل الاكتئاب من لبن الأم فمن المعروف أن هرمون الحليب (البرولاكتين) يرفع من مستوى هرموني الأستروجين والبروجستيرون فيخفف من أعراض الاكتئاب لذا ننصح الأم المصابة باضطراب ما بعد الولادة باللجوء إلى الرضاعة الطبيعية.
  2. يؤثر الاكتئاب على نوعية الحليب الذي ينتجه جسم الأم للطفل فيحتوى الحليب على مكونات تسبب أرق للرضيع.
  3. يؤثر الاكتئاب على علاقة الأم بالأب ويؤثر سلبا على علاقتهما.

 

نصيحة لتجنب حدوث الاكتئاب:

  1. التحضير جيدا لمرحلة ما بعد الولادة و تهيئة الأم نفسيا بأن تدرك الأم أنها لن ترتدي ملابس ما قبل الولادة بعد الولادة مباشرة بل سترتدي ما كانت ترتديه في الشهر الخامس للحمل فجسمها لم يعد بعد لحالته الأولى ومازلت بطنها كبيرة، وأن تدرك أنها لن تجد الوقت الكافي لتحضير الطعام لنفسها ففي هذه الحالة يجب عليها أن تطلب المساعدة و يجب أيضاً على الأم أن تتعلم كيفية توزيع المهام على المحيطين بها وطلب المساعدة متى احتاجت لها.
  2. أن تهتم الأم بنفسها قبل الطفل فلا تتخلى عن أولوياتها مثل حصولها على حمام دافئ يوميا وارتدائها ملابس نظيفة واهتمامها بمظهرها في البيت وأن تحصل على ساعة أسبوعيا تستطيع فيها الخروج بمفردها وتترك لشخص أخر مسئولية رعاية الطفل.
  3. الإهتمام بالأكل الصحي وشرب كميات كافية من الماء.
  4. الخروج في الشمس يقلل جداً من الاكتئاب لأنه يرفع من مستوى فيتامين د و هو مفيد للأم و الطفل.
  5. طلب المساعدة متى احتاجت لها.

 

إقرأ أيضا:هيئة الترفية:اختصاصات هيئة الترفية-الاستراتيجيات العامة للهيئ

قد يصيب الاكتئاب الأم بعد ستة أشهر من الولادة وذلك لأن الطفل لا ينام جيداً أو يمر بمرحلة التسنين أو نتيجة عودتها الى العمل فلابد من أن تحصل على المساعدة التى تحتاجها و يجب على المحيطين بها تقدير ما تبذله من جهد وإظهار الدعم المعنوي لها.

طبيبة النساء والولادة ومعالجة العقم وتاخر الإنجاب. عملت كاستشارية أمراض النساء وتتخصص في أمراض النساء الحميدة والتدخل الجراحي المحدود وأمراض النساء المتنقلة والحمل المبكر والتصوير النسائي.

السابق
وسائل منع الحمل مع الرضاعة الطبيعية
التالي
نصائح لمساعدتك على التبول بعد الولادة مباشرة