الصحة

اعتبارات عامة في مرض المياه الزرقاء

اعتبارات عامة في مرض المياه الزرقاء

ليس عناك علاج للماه الزرقاء وأي ضرر يصيب النظر لن يكن عكسه في أحيان كثيرة يمكن السيطرة على جلوكوما الزاوية المفوحة المزمنة بواسطة استخدام الدواء , عادة في صورة قطرة للعين وهناك عدة أنواع متوفرة من هذه الادوية كثيرا ما يكون على أخصائي العيون التجربة قليلا حتى يجب الدواء الأكثر تأثيرا بالنسبة لشخص بعينه مع ذلك فإن غالبية المصابين بالمياه الزرقاء يجون ان قطرة العين الأحيان تخفيف هذه المشاكل بتغيير الدواء الموصوف واذا استمر الصداع فقد يكون من المفيد تغيير نظام استخدام الدواء حتى يقل تعارضه مع الانشطة المعتادة قدر الامكان

اذا فشل الدواء في السيطرة على الضغظ داخل العين قد يلجأ الطبيب الى اجراء يسمى إصلاح الحويجزات بواسطة الليزر حيث يستخدم اليزر لعمل فتحات دقيقة في النسيج الذي يتم من خلاله تصريف السائل المائي للعين في الحالة الطبيعية

للجراحة فوائد معينة على الدواء مثل خفض التكلفة الماشرة مع ذلك فان لها مساوئها ايضا فنصبة 40% ممن يخضعون للجراحة للعلاج المياه الزرقاء لا يشعرون بتحسن وقد تكون هناك حاجة لتكرار العملية كما ان حوالي 15% يشكون من انحدار في مستوى هوعية حياتهم بعد الجراحة

حاصلة على الدكتوراه في الطب جامعة الملك عبدالعزيز، عملت كطبيبة طوارئ لمدة خمس سنوات، لدي العديد من الأبحاث العلمية في مجال الطب البديل، كما ان لدي مساهمات في عدّة مبادرات عربية لإثراء المحتوى الطبي العربي.

السابق
اظهار شريط اللغة
التالي
اعتني بعيوني