أسلاميات

افضل الصدقات الجارية والأدعية للمتوفي

لكل مخلوق على سطح كوكب الأرض له دورة حياه كاملة يقضيها بداية من مرحلة ولادته حتى مماته , والإنسان هو المخلوق الذي كرمه الله سبحانه وتعالى في الأرض كما أمره مثل باقي المخلوقات بعبادته في الدنيا وعده بالثواب أو العقاب في الآخرة بعد مماته وقد أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم عند وفاة الإنسان فإنه هناك ثلاث أعمل تصل إليه وهي كما قال صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف ( إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعو له ) .

صيغ أدعية ندعي بها للميت :

  • عن أبي عبدِ الرحمنِ عوفِ بن مالكٍ رضي اللَّه عنه قال : رسول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم عَلى جَنَازَةٍ ، فَحَفِظْتُ مِنْ دُعائِهِ وَهُو يَقُولُ : « اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ ، وارْحمْهُ ، وعافِهِ ، واعْفُ عنْهُ ، وَأَكرِمْ نزُلَهُ ، وَوسِّعْ مُدْخَلَهُ واغْسِلْهُ بِالماءِ والثَّلْجِ والْبرَدِ ، ونَقِّه منَ الخَـطَايَا ، كما نَقَّيْتَ الثَّوب الأبْيَضَ منَ الدَّنَس ، وَأَبْدِلْهُ دارا خيراً مِنْ دَارِه ، وَأَهْلاً خَيّراً منْ أهْلِهِ ، وزَوْجاً خَيْراً منْ زَوْجِهِ ، وأدْخِلْه الجنَّةَ ، وَأَعِذْه منْ عَذَابِ القَبْرِ ، وَمِنْ عَذَابِ النَّار » حَتَّى تَمَنَّيْتُ أَنْ أَكُونَ أنَا ذلكَ المَيِّتَ . رواه مسلم .
  • وايضا من أدعية الرسول صلى الله عليه وسلم للميت : ” اللَّهم اغفر لِحَيِّنَا وَميِّتِنا ، وَصَغيرنا وَكَبيرِنَا ، وذَكَرِنَا وَأُنْثَانَا ، وشَاهِدِنا وَغائِبنَا . اللَّهُمَّ منْ أَحْيَيْتَه منَّا فأَحْيِه على الإسْلامِ ، وَمَنْ توَفَّيْتَه منَّا فَتَوَفَّهُ عَلى الإيمانِ ، اللَّهُمَّ لا تَحْرِمْنا أَجْرَهُ ، وَلا تَفْتِنَّا بَعْدَهُ “
  • كان الرسول صلى الله عليه وسلم يدعو للميت للميت :” اللَّهُمَّ إنَّ فُلانَ ابْنَ فُلان في ذِمَّتِكَ وحَلَّ بجوارك، فَقِهِ فِتْنَةَ القَبْر ، وَعَذَابَ النَّارِ ، وَأَنْتَ أَهْلُ الوَفاءِ والحَمْدِ ، اللَّهُمَّ فاغفِرْ لهُ وَارْحَمْهُ ، إنكَ أَنْتَ الغَفُور الرَّحيمُ ” .
  • وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا صلّى على جنازةٍ يقول :
  • ” اللهم اغفر لحيِّنا وميِّتنا ، وصغيرنا وكبيرنا ، وذَكَرِنا وأُنْثَانا ، وشاهدِنا وغائبِنا ، اللهمَّ مَنْ أحْيَيْته منَّا فأحْيه على الإسلام ، ومَنْ تَوَفَّيْتَه منا فتوفِّه على الإيمان ، اللهمَّ لا تحرمنا أجْره ولا تُضلَّنا بعده”
  • في حالة إذا كانت المتوفاه إمرأه نعمل على تغير الضميير أما إذا المتوفي طفل نقول كما جاء ما في الحديث الذي رواه أحمد وأصحاب السنن: ( اللهم اغفر لحيِّنا وميِّتنا ، وصغيرنا وكبيرنا ، وذَكَرِنا وأُنْثَانا ، وشاهدِنا وغائبِنا ، اللهمَّ مَنْ أحْيَيْته منَّا فأحْيه على الإسلام ، ومَنْ تَوَفَّيْتَه منا فتوفِّه على الإيمان ، اللهمَّ لا تحرمنا أجْره ولا تُضلَّنا بعده , اللهم اجعله فَرَطًا لأبوَيه وسلَفًا وذُخرًا وعِظة واعتبارًا وشفيعًا ، وثقِّل به موازينَهما ، وأفْرغ الصبر على قلوبهما ولا تَفْتنْهما بعدَه ولا تحْرمهما أجره ) .
  • اللهــــم عامله بما أنت أهله ، و لا تعامله بما هو أهله و اجزه عن الاحسان احساناً ، و عن الإساءة عفواً و غفراناً ، اللهــــم إن كان محسناً فزد في حسناته ، و إن كان مسيئاً فتجاوز عنه يارب العالمين ، اللهــــم آنس وحدته ، و آنسه في وحشته ، و آنسه في غربته ، اللهــــم .. أنزله منزلاً مباركاً و أنت خير المنزلين، و أنزله منازل الصديقين و الشهداء و الصالحين و حسن أولئك رفيقاً ، اللهــــم اجعل قبره روضة من رياض الجنة ، و لا تجعله حفرة من حفر النار ، اللهــــم افسح له في قبره مد بصره ، و افرش قبره من فراش الجنة ، اللهــــم أعذه من عذاب القبر ، و جاف الأرض على جنبيه ، و املأ قبره بالرضا و النور ، و الفسحة و السرور ، اللهــــم قِهِ السيئات ( و من تق السيئات يومئذٍ فقد رحمه ( و اغفر له في المهديين ، و اخلفه في عقبة في الغابرين ، و اغفر لنا و له يا رب العالمين ، و افسح له في قبره و نوّر له فيه ، اللهــــم إنَّ عبدك في ذمتك و حبل جوارك فقِهِ فتنة القبر ، و عذاب النار ، و أنت اهل الوفاء والحق ، فاغفر له و ارحمه ، إنك أنت الغفور الرحيم ، اللهــــم إن هذا عبدك و ابن عبدك و ابن أمتك خرج من روَح الدنيا و سعتها و محبوبيه و أحبائه فيها إلى ظلمة القبر و ما هو لاقيه .كان يشهد أن لا إله إلا أنت و أن محمداً عبدك و رسولك و أنت أعلم به ، اللهــــم إنه نزل بك و أنت خير منزول به ، و أصبح فقيراً إلى رحمتك و أنت غني عن عذابه ، آته برحمتك رضاك ، و قِهِ فتنة القبر و عذابه ، و آته برحمتك الأمن من عذابك حتى تبعثه إلى جنتك يا أرحم الراحمين .
  • اللـهـم انزله منازل الصديقين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا .
  • اللـهـم افسح له في قبره مد بصره وافرش قبره من فراش الجنة .
  • اللـهـم إنه فى ذمتك وحبل جوارك فقه فتنة الفبر وعذاب النار , وانت أهل الوفاء والحق فاغفر له وارحمه انك انت الغفور الرحيم .
  • اللـهـم يمن كتابه ويسر حسابه وثقل بالحسنات ميزانه وثبت علي الصراط اقدامه واسكنه في اعلي الجنات بجوار حبيبك ومصطفاك عليه الصلاة والسلام .
  • اللـهـم اّمنه من فزع يوم القيامة ومن هول يوم القيامة وأجعل نفسه أّمنة مطمئنة ولقنه حجته .
  • اللهم ابدله دارا خيرا من داره واهلا خيرا من اهله وادخله الجنة واعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار .
  • اللـهـم اجعل عن يمينه نوراً حتي تبعثه اّمنً مطمئن في نور من نورك .
  • اللـهـم إن رحمتك وسعت كل شيء فارحمه رحمة تطمئن بها نفسه وتقر به عينه .
  • اللـهـم أسكنه فسيح الجنان واغفر له يارحمن وارحم يارحيم وتجاوز عما تعلم ياعليم .
  • اللـهـم احشره مع اصحاب اليمين واجعل تحيته سلام لك من أصحاب اليمين .
  • اللـهـم شفع فيه نبينا ومصطفاك واحشره تحت لوائه واسقه من يده الشريفة شربة هنيئة لا يظمأ بعدها ابداً .
  • اللـهـم ارحما اذا اَهملنا فلم يزرنا زائر ولم يذكرنا ذاكر ومالنا من قوة ولا ناصر فلا امل الا في القاهر القادر الغافر يامن اذا وعد وفي , واذا توعد عفا , وشفع يارب فينا حبيبنا المصطفي واجعلنا ممن صفا ووفا وبالله إكتفي يا ارحم الراحمين ياحي يا قيوم يا بديع السموات والارض ياذا الجلال والاكرام .
  • اللـهـم انه عبدك و ابن عبدك و ابن امتك مات و هو يشهد لك بالوحدانية و لرسولك بالشهادة فأغفر له إنك انت الغفار .
  • اللهم يا باسط اليدين بالعطايا يا قريب يا مجيب دعوة الداع اذا دعاه يا حنان يا منان يا رب يا ارحم الراحمين يا بديع السموات والارض يا احد يا صمد اعطي (المتوفي) من خير ما اعطيت به نبيك محمد صلى الله عليه وسلم عطاء ماله من نفاد من مالك خزائن السموات والارض. عطاء عظيما من رب غظيم. عطاء ماله من نفاد عطاء انت له اهل عطاء يليق بجلال وجهك وعظيم سلطانك .
  • اللـهـم ارحمنا اذا حملنا علي الاعناق ألي ربك يومئذ المساق وداعا ابديا للدور الاسواق والاقلام .
  • اللـهـم لا تحرمنا اجره ولا تفتنا بعده و اغفر لنا و له و اجمعنا معه في جنات النعيم يا رب العالمين .
طالع:  احسن دعاء للميت

الصدقة الجارية على المتوفي :

الصدقة الجارية هي عبارة عن سيل من الحسنات تذهب إلى المتوفي وقد حثنا الرسول عليه الصلاة والسلام على القيام بالصدقة الجارية للمتوفي في أحاديث كثيرة كما قال الله سبحانه وتعالى في سورة المنافقون عن عظمة الصدقة الجارية : { َأَنفِقُوا مِن مَّا رَزَقْنَاكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُن مِّنَ الصَّالِحِينَ وَلَن يُؤَخِّرَ اللَّهُ نَفْساً إِذَا جَاء أَجَلُهَا وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ } .

أمثله من الصدقات الجارية عن المتوفي :

أخبرنا الرسول عليه الصلاة والسلام عن أفضل الصدقات الجارية (فعن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (سبعٌ يجري للعبد أجرُهن وهو في قبره بعد موته : مَن علَّم علماً ، أو أجرى نهراً ، أو حفر بئراً ، أو غرس نخلاً ، أو بنى مسجداً ، أو ورَّث مصحفاً ، أو ترك ولداً يستغفر له بعد موته) . ‌حسَّنه الألباني في ” صحيح الترغيب ” :

  • جمع أجزاء القرآن الكريم وتوزيعها جزء جزء على الأشخاص .
  • المساعدة في بناء مسجد .
  • العمل على حفر الأبآر وتوصيل المياه إلى المناطق التي لا يصل فيها الماء .
  • توزيع المصاحب أو الكتب العلميه الدينية والعمل على نشر العلم الشرعي .
  • العمل على المشاركة في عمل الأكفان ومشاركة سيارات المتخصصه في نقل الموتي للأشخاص المحتاجين .
  • العمل على تربية الأولاد تربية سليمه .
  • العمل على بناء أو المشاركه في بناء المدافن الشرعية .

عبدالله العتيبي

عبدالله العتيبي حاصل على شهادة البكالوريوس في تخصص اللغة العربية وآدابها،وشهادة في التدقيق اللغوي والبحث العلمي، ماجستير تخصص مناهج اللّغة العربيّة وأساليب تدريسها. من مواليد العام ١٩٨٨ الميلادي.
زر الذهاب إلى الأعلى