آخر الأخبار

الأردن تحسم موقفها من “قيصر” الأمريكي … ودمشق تعلق بإيجابية

رحبت الحكومة السورية بالموقف الأردني المتعلق بالتعامل مع سوريا في ظل العقوبات الأمريكية الجديدة المتمثلة بقانون قيصر على سوريا.

وقال وزير الخارجية السوري وليد المعلم في مؤتمر صحفي له اليوم أن الموقف الأردني الذي صدر مؤخراً حول التعامل مع سوريا هو موقف جريء.

وكانت الحكومة الأردنية متمثلة برئيس وزرائها عمر الرزاز، أكدت أن العقوبات الأمريكية المتمثلة بقانون قيصر لن تؤثر على العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الأردن والشقيقة سوريا.

وقال الرئيس عمر الرزاز في حديث له مع قناة “المملكة” الأردنية الإخبارية وذلك يوم أمس الاثنين، أن الأردن ينظر في أي فرصة للتجارة الثنائية مع سوريا.

وبدوره أكد أن المواد والبضائع الأساسية ستستمر في التبادل بين البلدين كما كان الوضع عليه مسبقاً.

وتواجه سوريا العقوبات الأمريكية عن طريق اعتماد سياسات الإكتفاء الذاتي ومحاولات دعم الإنتاج الزراعي والصناعي في البلاد، وتشجيع التصدير ودعم القطاع العام وجعله منافساً للقطاع الخاص.

وتتمتع سورية بحدود برية مفتوحة مع كل من العراق والأردن ولبنان، فيما تعتبر حدودها مع تركيا مغلقة بسبب الحرب في الشمال السوري والتدخل التركي السلبي في الحرب السورية.

ويعتبر التصدير وتحويلات المغتربين هما المصدران الأساسيان للقطع الأجنبي إلى سوريا، ومن هنا يشير الخبراء إلى ضرورة دعم الصادرات السورية الزراعية والصناعية إلى الأردن ولبنان والعراق وغيرها من الدول الحليفة والصديقة لسوريا مثل روسيا وإيران وبعض دول الخليج العربي.

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق