الصحة

الإفرازات المهبلية أثناء الحمل

الإفرازات المهبلية أثناء الحمل

يقصد بالإفرازات المهبلية Vaginal Discharge انسياب كمية بسيطة من المخاط الشفاف من المهبل إلى الخارج، وتعد من أولى مؤشرات الحمل.

 

حدوث هذه الإفرازات يعتبر ظاهرة طبيعية في عدة حالات منها سن المراهقة، وقت التبويض، قبل أو بعد الدورة الشهرية، تعاطي حبوب منع الحمل، وقد تزداد هذه الإفرازات أثناء الحمل، لازدياد التدفق الدموي للمهبل وعنق الرحم.

 

تأخذ الإفرازات المهبلية أحياناً اللون الأبيض دون الشعور بأي ألم أو حكة، ولكن إذا صاحبها رائحة كريهة أو ألم، أو أخذت اللون الأصفر أو الأصفر المخضر أو الأحمر وأصبحت أكثر غزارة ففي هذه الحالة يجب على الحامل أن تراجع طبيبها ليصف لها العلاج المناسب لإنها قد تكون في هذه الحالة إشارة لوجود التهابات فطرية تستدعي العلاج الطبي.

 

ولتنظيف منطقة المهبل خلال فترة الحمل يراعى ما يلي:

  • احرصي على أن يحافظ الغسول المهبلي الذي تستخدمينه على درجة حموضة المنطقة الحميمة لأن هذه الدرجة هي التي تعمل على قتل البكتيريا الضارة.
  • اكتفي بالتنظيف الخارجي لإزالة أي إفرازات من المنطقة الخارجية خاصة بين الشفرين حول الثنيات الجلدية.
  • لا توجهي الماء بقوة لمنطقة المهبل واجعلي اتجاه صب الماء من القبل للدبر وليس العكس.
  • بعد التنظيف جففي المهبل جيداً باستخدام ورق الحمام لأن الماء يساعد على وجود الفطريات.

طبيبة النساء والولادة ومعالجة العقم وتاخر الإنجاب. عملت كاستشارية أمراض النساء وتتخصص في أمراض النساء الحميدة والتدخل الجراحي المحدود وأمراض النساء المتنقلة والحمل المبكر والتصوير النسائي.

السابق
طريقة تقديم طلب نفقة:الشروط التي يجب توافرها لتقديم الطلب
التالي
كيف تتغلبين على الأرق في شهور الحمل؟