الصحة

الإنفلونزا والرشح أثناء الحمل

الإنفلونزا والرشح أثناء الحمل

مع دخول فصل الشتاء وتغير الجو تكثر حالات العدوى بالإنفلونزا وتكثر التساؤلات عن الأسباب وطرق الوقاية من هذه الأمراض ومعالجتها حتى لا تكون مضرة على الجنين وعلى الأم الحامل

 

هل تنخفض قوة الجهاز المناعى للمرأة الحامل؟

طبعا المرأة الحامل متلقية أكثر للأمراض الفيروسية والجرثومية ومناعتها تكون أقل من غيرها. والأمراض العادية التى من الممكن أن تمر بكل سلام بغير أوقات الحمل من الممكن أن تكون بها خطورة أثناء الحمل.

 

ما الذي يمكن أن تتعرض له المرأة الحامل فى فصل الشتاء وكيف تهتم بنفسها؟

الإنفلونزا والرشح كلاهما أمراض فيروسية تنتقل بالعدوى وليس فقط لوجود طقس بارد، وتنتقل بسبب الأجواء المغلقة، وعلى السيدة الحامل فى فصل الشتاء أن تقلل بقدر المستطاع من الاختلاط وأن تحافظ على النظافة العامة لأطفالها الأكبر حتى لا ينقلوا اليها العدوى من زملائهم بالمدرسة.

 

هل تختلف أعرض الإنفلونزا عند المرأة الحامل عن باقى الاشخاص؟

  • عادة لا يكون الاختلاف كبيراً، فقط يكون أثقل وطأة على المرأة الحامل، ولكننا نخلط بين الرشح والإنفلونزا، الرشح هو مرض فيروسى ولكن هو أخف وطأة بكثير من الإنفلونزا ولكن يرافقه أكثر احتقان أنفى وسيلان.
  • الإنفلونزا أقل فى السيلان الأنفى ولكن يرافقها ألم مفاصل وارتفاع فى درجة الحرارة التى تكون خطر على المرأة الحامل وخصوصاً على الجنين في شهور الحمل الأولى، فيجب ألا تتعدى درجة حرارة الأم 39 درجة لأنها ممكن ان تؤذي الجنين بشدة.

 

إقرأ أيضا:تحديد علامات أمراض الأطفال الخطيرة – Spotting signs of serious illness

هل هناك علاج للإنفلونزا للمرأة الحامل غير الشخص العادى ؟

الإنفلونزا تستمر حوالى أسبوع سواء بالعلاج او بدونه، ولذلك دائماً الوقاية خير من العلاج. كثير من السيدات يستخدمن المضادات الحيوية بدون استشارة الطبيب والتي لا تفيد أبداً فى علاج الإنفلونزا بالعكس تضر.

 

هل هناك لقاح واقى من الإنفلونزا تاخذه المراة الحامل حتى تتجنب العدوى خصوصاً أننا نصاب بالإنفلونزا أكثر من مرة ؟

  •  الانسان نادراً ما يصاب بالإنفلونزا باكتر من مرة بالسنة، أما الرشح من الممكن أن يصاب به الفرد أكثر من مرة خلال الشتاء الواحد ولكن الإنفلونزا مرض خطير.
  • يمكن علاج أعراض الرشح بالبخاخ الأنفى والأدوية التي يكون بها مقبضات أوعية تريح الأنف وتفتح المجرى التنفسى والباراسيتامول للصداع، كذلك السوائل ضرورية ومهمة جداً خصوصاً إذا انتقلت العدوى من المجارى التنفسية العليا الى اسفل محدثةً سعال.
  • السيدة الحامل إذا أصيبت بنزلات البرد أو رشح لا يمكنها اخذ الأدوية الفموية لأنه لا يوجد دراسات كافية عن مدى تأثيرها على الجنين، ولكن على سبيل المثال البخاخ قد يكون آمنا لانه موضعى ومقبض أوعية جيد ويخفف من احتقان الأنف ويحسن من الحالة التنفسية ولكن بدون إفراط.
  • كذلك الغذاء المتوازن من الخضراوات والسوائل هو العلاج الأفضل، أما عن اللقاح فتأخذه المرأة المتزوجة لكن لا توجد دراسات كافية عن تأثير اللقاح على المرأة الحامل، فنظرياً المفترض ألا يكون له أى تأثير لأنه لقاح ميت أى عبارة عن فيروسات ميتة يحقنوها بالإنسان حسب الفيروس المتوقع أن يكون منتشر بهذه السنة لأن كل سنة تظهر فيروسات جديدة.

 

إقرأ أيضا:أعراض مرض الكوليرا

هل من نصيحة اخيرة للمرأة الحامل؟

الوقاية خير من العلاج، فلا تعرضي نفسك لمصادر العدوى.

السابق
متاعب الحمل (القيئ-الغثيان-حرقة المعدة)
التالي
مشكلات الحمل الشائعة..تعرفي عليها وتخلصي منها