أسلحة

البحرية الروسية تتلقى 6 سفن مسلحة بصواريخ “كاليبر” ومنظومات “بانتسير”

أعلن قائد البحرية الروسية الأدميرال نيكولاي يفمينوف أمس الاثنين أنه سيتم تجهيز أسطول بحر البلطيق بمجموعة من السفن الجديدة المتطورة.

وسيتلقى أسطول بحر البلطيق التابع لقوات البحرية الروسية مجموعة من ستة طرادات صواريخ ضمن مشروع 22800، مسلحة بصواريخ “كاليبر الروسي”.

وقال البيان إن أول سفينة من هذا النوع ستكون سفينة كورديت أودينتسوفو الصغيرة التي ستجرى عليها اختبارات مجمع “بانتسير” في المستقبل القريب، حيث سيتم تسليح أربعة من السفن الستة بأنظمة أسلحة بانتسير-إم القريبة.

وتم تصميم السفن للعمل إما كجزء من المجموعات البحرية أو بمفردها، وستكون كورديت هي أول سفينة مزودة بنسخة بحرية من نظام بانتسير.

وتم تجهيز طرادات المشروع 22800 بصواريخ كروز من طراز كاليبر، والتحكم الحديث، والراديو، والملاحة، وأنظمة الحرب الإلكترونية، والأسلحة المضادة للتحويل، وأنظمة الدفاع الجوي المحمولة.

وبانتسير-إم هو نظام سلاح بحري مقاوم للتشويش ومجهز بنظام تعريف “صديق أو عدو”، ومسلح بنسخة بحرية من صواريخ “بانتسير-اس1” وصواريخ هيرمز-كي.

وتمتلك صواريخ بانتسير-إم القدرة على إصابة ما يصل إلى أربعة أهداف في وقت واحد في نطاق يصل إلى 20 كم فهي مؤتمتة بالكامل.

ويمكن لهذه الصواريخ الجديدة اعتراض الصواريخ الملاصقة للبحر  (أي التي تحلق على ارتفاع مترين فوق سطح الماء).

ويعتمد نظام الرادار لصواريخ بانتسير-إم، ونظام تحديد الهوية الكهروضوئي / بالأشعة تحت الحمراء على نظام بانتسير-اس1.

ووفقًا للرئيس التنفيذي لشركة وستيخ، فإن القوة التدميرية لـ صواريخ أنظمة بانتيسر-إم أعلى بثلاث إلى أربع مرات من كشتان-إم.

 

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق