الصحة

الجاثوم – أسبابه وأعراضه وطرق التخلص منه

ما هو الجاثوم

اسباب الجاثوم متعددة وسنشرح كل منها بالتفصيل، ولكن قبل شرح اسباب الجاثوم، دعونا نعرف قبلاً: ما هو الجاثوم؟

الجاثوم ويعرف أحيانًا بالجافون هو الإصابة بنوع من الاختناق، وعدم المقدرة على الحركة أثناء فترة النوم. للجاثوم أكثر من إسم منها: أبي لبيد، أو شلل النوم، ومحتمل أن يتعرض الكثير من الناس لحدوث الجاثوم أو شلل النوم.

يمكن تصنيف الجاثوم أوشلل النوم من أصعب الأمراض التي يمكن أن يعاني منها الأشخاص المصابين بأمراض ناتجة عن اضطرابات النوم. ويمكن وصف الجاثوم أيضًا باضطراب النوم الحالم.

اسباب الجاثوم عند بعض الأشخاص

وأكثر الفئات معرضه له مرض انقطاع النفس الانسدادي النّومي، أو مرضي الصداع النصفي أو التغفيق. أيضا معرضين له بشكل كبير حالات الاضطراب والقلق. وقد يحدث للعديد و والكثير من الأشخاص من دون وجود أيّ أمراض او أي أسباب واضحة.

يعد الجاثوم أو الجافون أو مرض شلل النوم من الأمراض نادرة الحدوث عند البعض من الناس. لأن هذا المرض يصيب الإنسان مرة واحدة فقط بحياته كلها، و عند البعض الآخر قد يتكرّر في الليلة أكثر من مرة.

اسباب الجاثوم – أسباب خطورة الجاثوم

بالرغم من ندرة حدوثه هذا النوع، الا انه يدلّ يعد شديد الخطورة. حيث إنّ الأشخاص الذين يعانون من الجاثوم تنتابهم حالة من الشلل التام الّذي يصيب العضلات، وعادة ما يبدأ عند أول لحظات الاستغراق في النوم أو عند اللحظات الأولي في الاستيقاظ.

الشخص المصاب بهذا المرض يصبح غير قادر علي الحركة والكلام خلال هذه الفترة. ويختبرهذا الشخص بنوع من الهلوسة السمعيّة أو البصريّة إذ أنه يرى ويسمع أشياء ليست موجودة بالواقع، ولا تمتّ له بصِلة. والبطبع هذا يسبب شعور الشخص المصاب بمرض الجاثوم بالقلق والتوتّر والخوف الشديد.

طالع:  التهاب الأذن الداخلية - Otitis Media

اعراض الجاثوم

يتسائل الكثيرين قائلين ما هي أعراض الجاثوم فيحيث يرغبون في معرفة ما يمرّون به ومقارنته في بعض الأحيان مع الأعراض التي ميرون بها أثناء نومهم. وفي الحقيقة تتعدد الأعراض المقترنة مع هذه الحالة والتي قد يتشاركها المصابين ومن الممكن أن لا تظهر كلها على هذا الشخص الذي يمر بهذه الحالة. وفي السطور التالية سوف نذكر هذه الأعراض في حتي يجد المتسائلون لإجابة عن السؤال الذي طرحناه ما هي أعراض الجاثوم؟

  • الشعور بآلام في العضلات.
  • الشعور تقريبا بسكرات الموت.
  • الشعور بثقل وضغط شديد جاثم ورابض على الصدر.
  • الشعور بعدم القدرة على تحريك الجسم عند النوم أو عند الاستيقاظ.
  • الشخص يكون مستيقظًا وغير فاقد للوعي.
  • فقدان القدرة على التحدث خلال الحالة.
  • حدوث هلوسات و شعور بخوف شديد.
  • بصعوبة شديدة في التنفس.
  • التعرق الشديد أثناء حدوثه.
  • الشعور فجأة بالصداع.

طرق التخلص من الجاثوم

  • الابتعاد قدر الإمكان عن الأدوية المهدئة والمنومة .
  • بفضل النوم على الجانب الأيمن.
  • عدم تغيير المكان المعتاد للنوم.
  • الحرص علي النوم بطريقة مريحة.
  • محاولة تحريك عضلة اللسان قدر الإمكان حتي لو لم تستطع لكن حاول ذلك.
  • محاولة تحريك عضلات الوجه أو الذراعين أو الساقين.
  • الحصول علي قدر كاف من النوم بدون تقطع.
  • الإبتعاد عن الضغط العصبي والنفسي والعصبية المفرطة.
  • محاولة ممارسة التمارين الرياضية قبل النوم.
  • تحديد مواعيد ثابته للنوم والاستيقاظ.

د.ندي حمد

حاصلة على الدكتوراه في الطب جامعة الملك عبدالعزيز، عملت كطبيبة طوارئ لمدة خمس سنوات، لدي العديد من الأبحاث العلمية في مجال الطب البديل، كما ان لدي مساهمات في عدّة مبادرات عربية لإثراء المحتوى الطبي العربي.
زر الذهاب إلى الأعلى