آخر الأخبار

الجيش السوري وسلاح الجو الروسي يقصفان مواقع المسلحين في إدلب وحلب

لم تمر هجمات الإرهابيين على الجيش السوري والروسي في سوريا دون رد، حيث قصف الجيش السوري من جهة ومقاتلات وقاذفات قوات الفضاء الروسية من جهة ثانية مواقع المسلحين وكبدوهم خسائر فادحة.

وهاجمت المقاتلات الروسية أحد أكبر معاقل المسلحين الموالين لتركيا في مدينة الباب السورية، ووفقاً للمصادر، قامت الطائرة العسكرية الروسية بغارتين، دمرت الغارة الأولى معدات المسلحين، أما الغارة الثانية دمرت المسلحين أنفسهم ، الذين افترضوا أن هجمات قوات الفضاء الروسية انتهت عند هذا الحد.

وبحسب مصادر سورية، فقد تكبد المسلحون خسائر فادحة، حيث فقدوا العديد من المركبات ومخازن الأسلحة ومراكز المراقبة وما إلى ذلك، ووفقاً لبعض التقارير، فقد بلغت خسائرهم أيضاً 37 إرهابي.

كما قام الجيش العربي السوري بالهجوم على مواقع الجماعات الإرهابية المسلحة في جنوب إدلب

قال مصدر عسكري لم يذكر اسمه إن “الجيش هاجم مواقع الجماعات الإرهابية المسلحة في قرية الفطيرة بجبل الزاوية بجنوب إدلب بالمدفعية” .

وفي وقت سابق، أطلق الجيش السوري النار بنجاح على تعزيزات المسلحين في قرية فطيرة جنوب إدلب، وتمكن من القضاء على اثنين من الإرهابيين من جماعة حراس الدين.

على محور آخر استهدفت وحدات من الجيش السوري بواسطة المدفعية الثقيلة مواقع للمجموعات المسلحة على أطراف قرية دير سنبل في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي ما أدى لمقتل وإصابة عدد من المسلحين.

ويذكر أنه في 14 الشهر الجاري هاجم المسلحون دورية روسية تركية بالقرب من مدينة أريحا في إدلب مما أدى إلى إصابة ثلاثة جنود روس.

ووقع الحادث في وقت الدورية المشتركة الروسية التركية القادمة لمحافظة إدلب، حيث مرت مركبتان للجيش التركي بسلام، ولكن بمجرد ظهور المدرعة الروسية في هذه المنطقة حدث انفجار ضخم.

ومن الواضح أن هذا الهجوم من قبل الإرهابيين الموالين لتركيا سيجبر روسيا على التخلي عن المزيد من الالتزام باتفاقيات إنشاء منطقة لخفض التصعيد في إدلب.

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق