آخر الأخبار

الجيش الوطني الليبي يستعد لهجوم جديد وسط محاولة الوفاق السيطرة على سرت

أعلن الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، أن المنطقة الممتدة من وادي جارف إلى الوشكة ستعتبر “منطقة عمليات عسكرية”.

وطالب الجيش الوطني الليبي في بيان جميع المواطنين بعدم التواجد في هذه المنطقة مع الحرص والحذر، في الوقت الذي يستعد فيه لشن هجوم كبير على حكومة الوفاق الوطني المدعومة من تركيا.

ويأتي هذا الإعلان في ضوء قيام قوات حكومة الوفاق الوطني بدفع تعزيزات عسكرية إلى منطقة الهلال النفطية شرقي سرت.

على الرغم من حقيقة أن الوضع الميداني في ليبيا يبدو ثابتاً على خطوط معينة، توقع المراقبون أن تدور المواجهة المقبلة حول السيطرة على مصادر الطاقة في الجزء الشرقي من البلاد.

في الآونة الأخيرة، حاولت حكومة الوفاق الوطني الاستيلاء على مدينة سرت الاستراتيجية، ومع ذلك، لم ينجحوا بعد معركة شرسة مع الجيش الوطني الليبي.

سيطر الجيش الليبي بقيادة حفتر على مدينة سرت المتوسطية التي تقع سرت على بعد حوالي 450 كيلومتراً شرق طرابلس دون قتال في يناير / كانون الثاني.

ونقلت رويترز يوم الإثنين الماضي عن مصدر تركي قوله إن أنقرة تجري محادثات مع حكومة الوفاق الوطني الليبية في طرابلس بشأن استخدام قاعدة الوطنية الجوية وقاعدة مصراتة البحرية.

وبحسب المصدر، لم تُتخذ قرارات نهائية بشأن الاستخدام العسكري التركي المحتمل لقاعدة مصراتة البحرية وقاعدة الوطية الجوية، التي استعادت قوات حكومة الوفاق السيطرة عليها في الشهر الماضي.

 

 

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق