المطبخ

الحليب… قيمة غذائيّة تُبعد الأمراض

الحليب… قيمة غذائيّة تُبعد الأمراض

كنزٌ غذائيٌ، يشكل عنصراً أساسياً من عناصر المائدة الغذائية اليومية، يغني الجسم بمعادن التي يحتاجها لنموّ العظام وتكوين الدم. إنه الحليب الذي يستمد غناه من احتضانه كمياتٍ كبيرة من الكالسيوم والفوسفور كما لا يحتضنهما أيّ غذاء آخر.

وتكمن فوائد الحليب المطلقة في سرّ تناوله بصورة منتظمة بما يجعله كفيلاً بتوفير جسم قوي وسليم للأطفال، ويقيهم من أمراض نقص الكالسيوم والفسفور.

ويؤكد الاطباء واختصاصيو التغذية صعوبة اكتمال نمو الطفل طبيعياً من دون تناول الحليب نظراً الى أنه مكمل غذائي أساسي لا يمكن الاستغناء عنه في مسيرة النمو الطبيعية التي تنطلق منذ اليوم الأول ولا تتوقف حتى مراحل متأخرة من سنّ الطفولة. كثيراً ما تجد الأمهات صعوبة لإقناع أطفالهن بضرورة تناول الحليب يومياً. أما في حال عجزن عن إقناعهم عن تناول حصة واحدة من الحليب أقله في اليوم، فلا داعي لإجبارهم على ذلك، إذ يكمن الحلّ في اللجوء الى التذاكي من خلال مزج الحليب ببعض المكونات المغرية والملونة كالفراولة أو الشوكولا السائل أو الموز أو سواها من المنكهات التي يرغب جميع الأطفال في تناولها منفردة. كما يمكن الاستعانة ببعض الحبوب كالكورنفلكس وذلك بعد تحديد نوع الحليب المفضل والملائم لجسمه وعمره (كامل الدسم أو خال من الدسم…).

إليك بعض المعلومات عن القيمة الغذائية للحليب إذ يحتوي على:

30%  كالسيوم لمساعدتك في بناء والمحافظة على كثافة العظام.

إقرأ أيضا:حلويات الكورن فليكس و القرفة

25%   فيتامين D الذي يحفز الجسم على استخدام الكالسيوم وامتصاص المعادن الأساسية الأخرى.

24%  فيتامين B يساعد في تحويل الطعام إلى طاقة.

20%   فسفور يساعد في تقوية العظام وتوليد الطاقة في خلايا الجسم .

16%  بروتين لبناء أو إعادة بناء العضلات .

إقرأ أيضا:خبزالدارسين

10%   فيتامين A للمحافظة على قوة النظر وحيوية الجلد .

13%  فيتامين B 12 وهو من الفيتامينات الضرورية لتكوين خلايا الدم الحمراء الناقلة للأوكسجين .

11%   بوتاسيوم لتنظيم توازن سوائل الجسم والمحافظة على ضغط دم طبيعي .

10%  نياسين أو بمثابة النياسين لضمان عمل الإنزيمات بشكل طبيعي في الجسم واستقلاب السكر في الجسم.

87.3%  من الماء.

حاصلة على الدكتوراه في الطب جامعة الملك عبدالعزيز، عملت كطبيبة طوارئ لمدة خمس سنوات، لدي العديد من الأبحاث العلمية في مجال الطب البديل، كما ان لدي مساهمات في عدّة مبادرات عربية لإثراء المحتوى الطبي العربي.

السابق
الحمل في مراحله الاخيرة
التالي
الحلول الغذائية لمزيد من الطاقة والحيوية