آخر الأخبار

الدفاع الجوي المصري يطور إمكانياته لمواجهة أي تهديد… فيديو

أكد قائد الدفاع الجوي المصري الفريق علي فهمي حرص قواته على امتلاك القدرات التي تمكنها من أداء مهامها بكفاءة عالية، مشيراً إلى أن سماء مصر ستكون جاهزة لمواجهة أي تهديد على الفور.

وأشار الفريق خلال مقابلة له مع الصحفيين أثناء اجتماع بمناسبة الذكرى الخمسين لبناء حائط الصواريخ في 30 يونيو/حزيران بعام 1970، والذي يعبر بالنسبه لهم عن اليوم العظيم ويتزامن مع الاحتفال بالذكرى السابعة لثورة 30 يونيو، أن المجال الجوي المصري خطير على أي عدو.

وأضاف الفريق “يمكننا مواجهة العدو من خلال تطوير وتحديث أنظمة الدفاع الجوي، مع مراعاة تنوع مصادر الأسلحة وفق الأسس العلمية المتبعة في القوات المسلحة، والاستفادة من التعاون العسكري مع الدول الشقيقة والصديقة في مختلف المجالات”.

 

تحتفل قوات الدفاع الجوي المصرية في 30 يونيو من كل عام بذكرى “أسبوع تساقط الفانتوم”، والذي ألحق به سلاح الجو المصري في عام 1973 خسائر فادحة في صفوف المقاتلات الإسرائيلية، وتسببت في سقوط العديد من طائرات فانتوم وسكاي هوك التي كانت تعتبر من أحدث الطائرات الأمريكية في ذلك الوقت.

وفي سياق متصل، وصلت الأزمة بين مصر وتركيا إلى نقطة تحول في الآونة الأخيرة بخصوص الأوضاع في ليبيا، خاصة بعد أن أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي شرعية أي تدخل عسكري مصري محتمل فيها.

وهذا الأمر دفع مصر لتعمل على تأمين حدودها وسواحلها وسماءها، وتعزيز قواتها للدفاع وصد أي رد فعل عدواني قد يحدث فجأة.

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق