صحة الاطفال

السل عند الأطفال و أسبابه

السل عند الأطفال و أسبابه

أسباب السل .

المتسبب في داء السل جرثومة المتفطرة السلية و تعرف أيضًا باسم عصية السل , و ينتقل المرض من مريض لآخر من خلال الهواء و ذلك في حال ان المريض يقوم بالعطس او الزفير في الهواء , و عندما يقوم الطفل بإلتقاط العدوى يقوم جهازه المناعي بالسيطرة على الجرثومة المسببة للمرض فتبقى العدوى كامنة او محصورة ولكن عندما تخرج الجرثومة عن السيطرة تتحول العدوى الى عدوى فعالة , و في حال إصابة الطفل بالسل فهو غير ناقل للعدوى بشكل كبير حيث أن العصيات السلية اثناء الزفير ليست كافية لنقل العدوى , حيث فإن نقل العدوى يحتاج الى الإقامة لمدة تصل الى الشهر بشكل متصل و ربما أكثر , و تعتبر أفضل طريقة للوقاية من السل هى التهوية بشكل كافي و لا ينتقل السل من خلال الأغراض الشخصية و تلك التي يلمسها الطفل .

أعراض السل في الأطفال .

في بداية الإصابة بعدوى السل لا تظهر أعراض او علامات بالعدوى في البدايةحتى في الأشعة العادية على الصدر لن تظهر أعراض ملحوظة و لكن هناك ايضًا بعض الأعراض التي يمكن ظهورها مع الوقت : –
1- إصابة الطفل بالتضخم في العقد اللمفية و السعال بشكل خفيف .
2- الإصابة بإلتهاب السحايا.
3- الإصابة بالعدوى و إصابة الأذنين و الكليتين , و العظام و المفاصل .
4- في الحالات المتقدمة تظهر حالات ضيق التنفس نتيجة للتضرر الحادث في أنسجة الرئة .
5- الإصابة بالنزيف في الرئتين .
6- آلام في العمود الفقري حيث يصيب السل أجزاء أخرى من الجسد .

إقرأ أيضا:انتبهي من خطورة المواد البلاستيكية على طفلك

تشخيص السل لدى الأطفال .

1- لتشخيص السل لدي الأطفال يتم القيام بإجراء إختبار السل الجلدي و في هذا الإختبار يتم حقن الطفل بحقنة اسفل الجلد و يتم متابعة و فحص مكان الإبرة بعد من 48 الى72 ساعة و هنا نلاحظ تكون تورم و إحمرار في مكان الحقنة الذي تم إعطاء الحقنة به .
2- إجراء إختبار دموي يسمى إختبار كوانتي فيرون- تي بي حيث يوضح إصابة الطفل بالإصابة او م لا .
3- التعرف على التاريخ المرضي للطفل و هل تعرض لعدوى السل ام لا من قبل .
4- التصوير بالأشعة البسيطة على الصدر .
5- إختبار البلغم .
6- لما كان من الصعب على الطفل أن يخرج القشع بالسعال، لذلك يمكن أن يحتاج الطبيب إلى وضع أنبوب في

العدوى الكامنة و الفعالة .

يمكن أن ينتشر السل بشكل كبير الى الدم و باقي أجزاء الجسم و منها الدماغ و كذلك ينتشر بشكل أكبر اذا قورن بين البالغين و الأطفال , و كلما كان الطفل ضعيفًا كلما كان عرضة لتفاقم المرض , اما في حال أن يلتقط الطفل بحالة جيدة الداء يقوم الجهاز المناعي بالسيطرو على الجرثومة فتظهر عدوى اولية او عدوى كامنة .

عادة فإنه يشفى الاطفال بشكل كامل عندما تكون العدوى أولية مما يتسبب في تكلس الدرنات و بذلك لا تستطيع الحراثيم الخروج مرة أخرى .

إقرأ أيضا:براز الطفل المولود حديثًا

العلاج .

في حال ظهور نتائج التحليلات بشكل إيجابى و بخاصة في حال غياب علامات السل غائبة تتم المعالجة بشكل ضروري حتى لا تتفاقم العدوى , فالسل قاتل لذا يجب علاجه و يتوقف نجاح العلاج على مدى التعاون الذي يظهره الطفل و الاهل و الطبيب و يجب مراعاة ان المعالجة ليست فقط مجرد إعطاء دواء و لكن يجب أن تكون هناك رعاية و مراقبة كاملة للطفل .

يحتاج علاج السل الى معالجة دوائية قد تستغرق أكثر من أربع شهور و من اكثر الأدوية فعالية و إستخدام الإيزونيازيد أو الريفامبين أو البيرازيناميد أو الإيثامبوتول أو الستربتوميسين. وييسبب الإيثامبوتول إضطرابات في الرؤية ، ولذلك فإنَّه لا يُنصَح بإعطائه لمن هم اقل خمس سنوات.

إقرأ أيضا:الدليل السريع لارتفاع درجة حرارة طفلك (الجزء الأول)

الوقاية من السل .

1- يعطي حديثي الولادة لقاح مضاد للسل و هو لقاح بي سي جي و لكن اللقاح يعمل على الوقاية من الاعراض الأولية للسل .
2- على الأشخاص المصابون بالعدوى تغطية الأفواه و الأنوف بكمامة مما يساعد في الحد من الإنتشار .
3- التعرف على المصابين مبكرًا .
4- تعتبر افضل وسيلة لحماية الأطفال من الإصابة بالسل هى أن تتم معالجة البالغين الذين إصيبوا بالداء بأسرع وقت ممكن فالبالغون هم المصدر الأول الذي يتسبب في إصابة الأطفال حال الإختلاط بهم .

حاصلة على الدكتوراه في الطب جامعة الملك عبدالعزيز، عملت كطبيبة طوارئ لمدة خمس سنوات، لدي العديد من الأبحاث العلمية في مجال الطب البديل، كما ان لدي مساهمات في عدّة مبادرات عربية لإثراء المحتوى الطبي العربي.

السابق
السلمون المشوي مع جبنة البارميزان للرجيم
التالي
السمسم لتنعيم شعرك