الصحة

الطفح الجلدي في الحمل

الطفح الجلدي في الحمل

يوجد نوعان من الطفح الجلدي غير الضارّ الذي يصاحبه احمرار وحكة مرتبطان بالحمل:

  1. طفح جلدي سريع (Atopic eruption of pregnancy – AEP).
  2. طفح جلدي متعدد الأشكال (Polymorphic eruption of pregnancy – PEP).

 

 

  • يتسبب الطفح الجلدي السريع (AEP) في حكة مرتفعة عن الجلد، وعادة ما تبدأ في الثلث الأول من الحمل. تصيب امرأة حاملًا من كل 300 حامل. وللمرة ثانية، هي غير ضارَّة، وتختفي مع الولادة.
  • تكونين عرضة لها إذا كنتِ تعانين الإكزيما أو الربو أو الحساسية من بعض الأغذية.
  • ضعي كريمًا مرطبًا لتهدئة الحَكَّة، وقد يصف لكِ الطبيب مضادًّا للهيستامين لتهدئة الحَكَّة ليلًا.
  • إذا أُصِبْتِ بطفح جلدي متعدد الأشكال (PEP) فستلاحظين ظهوره أولًا على بطنك، غالبًا حول علامات التمدُّد، وقد ينتشر الطفح الجلدي على الردفين والفخذين، وغالبًا ما يبدأ في الثلث الأخير من الحمل، ويكون أكثر شيوعا إذا كنت تنتظرين طفلك الأول، أو إذا كنت تنتظرين توأمين أو أكثر، أو إذا عانته إحدى نساء عائلتك مُسبَقًا.
  • قد يصف لك الطبيب مضادًّا للهيستامين أو كريمًا لتخفيف الحَكَّة إذا كانت شديدة، وغالبًا ما يختفي هذا بعد مرور أسبوع أو أسبوعين من الولادة.

 

إقرأ أيضا:المراهقون النحيلون – Underweight teen boys
السابق
المشيمة المتقدمة
التالي
فيروس زيكا