صحة

العلماء يحددون الأحذية التي يجب ارتداؤها في حالة التهاب مفاصل الركبة

يؤثر التهاب مفاصل الركبة أو الورك على 13 بالمئة من السكان البالغين في العالم، وهذا العدد في ازدياد دائم.

الأحذية المناسبة هي أحد العوامل التي يمكن أن تساعد في التخفيف من المرض، لكن هناك آراء متضاربة بين الخبراء حول الأحذية الأفضل في الوقاية من الآلام في التهاب المفاصل.

تشير بعض الأبحاث إلى أن الأحذية ذات النعال القاسية هي الأفضل، ولكن هناك بعض الأدلة على أن الأحذية المرنة ذات النعل الأملس قد تكون أكثر فعالية .

لذلك أجرى العلماء في جامعة ملبورن في استراليا دراسة عشوائية لحل هذه المشكلة واستكشاف أيهما أفضل.

قسم مؤلفو الدراسة بشكل عشوائي 164 شخصا بمتوسط ​​عمر 65 عاما إلى مجموعتين، ارتدى نصف المشاركين أحذية داعمة صلبة، وارتدى النصف الآخر أحذية مرنة لمدة ست ساعات على الأقل يوميا لمدة ستة أشهر.

عانى جميع المشاركين في الدراسة من التهاب مفاصل الركبة متوسط ​​إلى شديد، تم تأكيد تشخيصه عن طريق التصوير الشعاعي .

قبل بدء الدراسة، قام الباحثون بتقييم درجة الألم التي يعاني منها المشاركون مع التهاب المفاصل.

ووجد الباحثون أن 58 بالمئة من الأشخاص الذين ارتدوا أحذية صلبة شعروا بتخفيف كبير من الآلام بنهاية الدراسة، أما في المجموعة التي أرتدت الأحذية المرنة، كان النسبة 4 بالمئة.

عند فحص وظيفة المفصل، أبلغ أكثر من 11 بالمئة من الأشخاص في مجموعة الأحذية القاسية عن تحسن، وكذلك كان أعضاء هذه المجموعة أقل عرضة للإبلاغ عن أعراض أخرى، فمثلا  15بالمئة منهم عانوا من وذمة المفاصل، بينما 32 بالمئة في مجموعة الأحذية المرنة لديهم هذه الشكوى.

خلص العلماء إلى أن الأشخاص الذين يعانون من التهاب مفاصل الركبة عليهم اختيار الأحذية القاسية والداعمة ذات النعال السميكة الممتصة للصدمات .

وأشار العلماء إلى أن الأحذية المريحة ليست بديلاً عن الطرق الأخرى لعلاج التهاب المفاصل، والتي تتضمن التمارين الرياضية وفقدان الوزن وغيرها.

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق