آخر الأخبار

النمر يصل إلى ريف الرقة… هل اقترب اجتياح شرق الفرات وإنهاء “قسد”

تفقد العميد في الجيش العربي السوري سهيل الحسن الملقب بـ النمر إحدى القطعات العسكرية التابعة للجيش السوري في ريف الرقة، ونشرت قناة “آنا” الروسية صوراً للزيارة.

وتأتي الزيارة بالتوازي مع أنباء نشرتها مواقع مقربة من الوحدات الكردية عن اتفاق روسي تركي إيراني للإطاحة بتنظيم قسد، وإدخال قوات الجيش السوري إلى المواقع التي سيطر عليها التنظيم.

وتتزامن هذه الزيارة مع مطالبات عشائرية في شرق الفرات لأبناء العشائر العربية للإنضمام إلى المقاومة المسلحة ضد القوات الأمريكية والتركية في الجزيرة السورية.

وانتشرت منذ أيام فيديوهات لتحرك تعزيزات عسكرية تابعة للجيش السوري في ريف الرقة الشمالي.

وشهدت عدد من مناطق شرق الفرات في الأيام الماضية مظاهرات واحتجاجات تندد بما يسمى تنظيم قوات سورية الديمقراطية (قسد) بسبب الإجراءات التعسفية التي يتبعها التنظيم.

يذكر أنه سيطرت قوات قسد في أواخر الشهر الماضي يونيو/حزيران على مجموعة من المباني والمؤسسات التابعة للقطاع العام بقوة السلاح، وعمدت على طرد الموظفين منها، ووضع حراس ينتمون لتنظيمها على الأبواب الرئيسية لمنع دخول الموظفين لإستكمال أعمالهم الخدمية.

كما شهدت عدد من بلدات ريف الحسكة مظاهرات طالبت بطرد قوات الاحتلال الأمريكي من سوريا، وطلبت بدخول قوات الجيش السوري.

وسابقاً أعلنت دمشق أن وجهة الجيش السوري سوف تكون بعد تحرير إدلب هي شرق الفرات، لتحريرها من الميليشيات المتمردة على الدولة السورية، والتي تدعمها الولايات المتحدة الأمريكية.

وكان الرئيس السوري بشار الأسد حذر في وقت سابق القوات الأمريكية أن وجودها غير الشرعي سيقابله الشعب السوري بمقاومة تخرج كامل القوات الأمريكية من سوريا.

ويعرف العميد النمر بأن حضوره في ساحات القتال يعني الاستعداد العسكري لتقدم الجيش السوري نظرا للخبرة العسكرية التي يمتلكها.

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق