آخر الأخبارأسلحة

الولايات المتحدة تشتري منظومات “إس 300″من هذه الدولة

اشترى الجيش الأمريكي  أنظمة الصواريخ السوفيتية المضادة للطائرات “إس- 300” من أوكرانيا.

أشارت تقارير للجيش الأمريكي عن استحواذ عدد غير مسبوق من أنظمة “إس- 300” السوفيتية، وربما الروسية من أوكرانيا، لدراسة هذه الأنظمة من أجل تطوير أنظمة الدفاع الجوي بعيدة المدى الخاصة بها، وكذلك لتطوير تدابير لمواجهة أنظمة “إس-300″ و”إس-400” الروسيين.

يشار إلى أن أوكرانيا لم تحصل على أنظمة دفاع جوي جديدة بعد انهيار الاتحاد السوفيتي، ولا تزال كييف تعتمد على “إس- 300بي تي” و “إس- 300بي إس” منذ الثمانينيات كنظم دفاع جوي بعيد المدى، وعلاوة على ذلك، باعت أوكرانيا جزء من نظام “إس-300إس” إلى الولايات المتحدة، حيث يتم استخدامها لتطوير وسائل جديدة للتغلب على دفاع الجوي من أي هجوم محتمل واختراق في مجالها الجوي.

ولا تزال أنظمة الدفاع الجوي هذه أسلحة فعالة، على الرغم من أنها كانت في الخدمة منذ الستينيات.

أحد الأسباب المحتملة لبيع كييف لأنظمة الدفاع الجوي “إس- 300” في الولايات المتحدة هو الغياب المبتذل للصواريخ الموجهة المضادة للطائرات.

ما هي أعدادها في أوكرانيا

ووفقاً للبيانات المتاحة في المصادر المفتوحة، بالنسبة لمنصات الإطلاق المحمولة في أوكرانيا البالغ عددها 250، لا يوجد سوى حوالي 120 صاروخاً موجهاً مضاداً للطائرات، وبالتالي قرر الجانب الأوكراني التحول إلى استخدام أنظمة الدفاع الجوي “إس-125”.

ونظراً لحقيقة أن صواريخ “إس-400” الروسية كانت مبنية على أنظمة “إس300” السوفيتية، فقد يسمح ذلك للولايات المتحدة بالوصول إلى تشغيل أنظمة معينة لأنظمة الدفاع الجوي الروسية.

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق