الصحة

باحثون: تحليل اللعاب يساعد في اكتشاف سرطان الفم

أوضحت دراسة جديدة أن تحليل اللعاب يمكن أن يعطي الأطباء طريقة جديدة لاكتشاف وتشخيص سرطان الفم.

وفحص باحثان من كلية الطب في جامعة جونز هوبكنز 93 مريضا تم تشخيص حالاتهم على أنهم يعانون من سرطان في مناطق الرأس والعنق, حيث وجدا أنه يمكن قياس السرطان في الحمض النووي في كل من اللعاب والدم.

وعثر الباحثان على الأورام في اللعاب في 76% من المرضى, والدم في 87%. ويمكن تحديد جميع الأنواع ال46 المختلفة لسرطان تجويف الفم, واللسان بشكل صحيح من خلال تحليل اللعاب طبقاً لما ورد بوكالة “أنباء الشرق الأوسط”.

وقال كبير الباحثين الدكتور نيشانت أجراوال من جامعة جون هوبكنز إن الدراسة تساعد في تطوير طرق جديدة للفحص, مضيفا “في دراستنا, بدا أن اختبار اللعاب سيكون أفضل وسيلة للكشف عن السرطان في تجويف الفم, بينما يساعد تحليل الدم على اكتشاف مزيد من السرطان في الحنجرة, والبلعوم والبلعوم السفلي”.

وتابع “ومع ذلك, فان الجمع بين تحليل الدم واللعاب قد يقدم أفضل فرصة لإكتشاف السرطان في أي من تلك المناطق”.

طالع:  ما الذي يتوجب عليّ فعله إذا نسيت تناول الحبة (الحبة المركبة)؟ - Missing a Combined pill

د.ندي حمد

حاصلة على الدكتوراه في الطب جامعة الملك عبدالعزيز، عملت كطبيبة طوارئ لمدة خمس سنوات، لدي العديد من الأبحاث العلمية في مجال الطب البديل، كما ان لدي مساهمات في عدّة مبادرات عربية لإثراء المحتوى الطبي العربي.
زر الذهاب إلى الأعلى