الرشاقة

بين “الكينوا” والأرز في الــ”رجيم”

بين “الكينوا” والأرز في الــ”رجيم”

يردّد خبراء التغذية العبارة الآتية: “التنويع ضروري في الوجبات لــ”رجيم” سليم” على مسامعنا، ويرمون بذا لأهمية تعدّد صنوف الطعام المستهلكة في مجال اكتساب المزيد من الفيتامينات والمعادن التي تحتاجها أجسامنا. لذا، تقترح اختصاصية التغذية كريستال بدروسيان، في هذا الإطار، استبدال حبوب الكينوا بالأرز والبرغل والمعكرونة، في الــ”رجيم” الصحّي.

لطالما استُهلكت “الكينوا” في جنوب أمريكا، إلا أنها شهرتها طالت في السنوات الماضية الأخيرة أمريكا الشمالية وبلدان الشرق الأوسط. هي تحوي كماً هاماً من “البروتين” مقارنة بأنواع الحبوب الأخرى ما يؤمن الشبع، وما تقدّم يشكّل نقطة هامّة في الــ”رجيم”، فضلاً عن غناها بمجموعة من الفيتامينات، لا سيما “إي” و”بي2″، والمعادن كالحديد و”المغنيسيوم” و”البوتاسيوم” والزنك والنحاس. علماً أن استهلاكها يناسب الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه “الغلوتين”، لكونها خالية من هذا المركب البروتيني، كما أولئك الذين يرغبون في خفض أوزانهم، أو حتى اتباع نظام غذائي سليم.

سهولة التحضير

يمكن للإناث، لاسيما العاملات، إعداد “الكينوا” بسهولة، فهي سريعة التحضير وتستغرق نصف الوقت مقارنة بالحبوب الأخرى. إذ يتمّ نقع الحبوب بالماء، قبل الطهو، لإزالة الرواسب منها، ومن ثم تغلى في داخل وعاء مملوء بالماء لمدة 15 دقيقة، لتصبح جاهزة لتناولها بجانب اللحم الأحمر أو السلمون، أو لتُضاف إلى اليخنات وأطباق السلطة والحساء.

الجدير بالذكر أن كوباً من الكينوا المطهوة يحوي 225 سعرة حرارية، و39 جراماً من “الكربوهيدرات”، و8 جرامات من “البروتين”، و5 جرامات من الألياف. بالمقابل، يحوي الأرز الأبيض المطهو 240 سعرة حرارية، و53 جراماً من “الكربوهيدرات”، وجراماً من الألياف، و4 جرامات من “البروتين”. من جانبه، يضمّ كوب من الأرز الأسمر المطهو 218 سعرة حرارية و46 جراماً من “الكربوهيدرات”، و4 جرامات من الألياف، و5 جرامات من “البروتين”.

إقرأ أيضا:16 مانعا يحرمك من خسارة وزنك الزائد

حاصلة على الدكتوراه في الصيدلة، عملت كصيدلانية لمدة خمس سنوات، لدي العديد من الأبحاث العلمية في مجال الصيدلة،كما ان لدي مساهمات في عدّة مبادرات عربية لإثراء المحتوى الطبي العربي.

السابق
تأكد من صحة الحديث
التالي
بيكاتا الدجاج