ثقافة عامة

تاريخ الأمازيغ القديم، وتاريخهم الحديث وأماكن تواجدهم

تاريخ الأمازيغ

تاريخ الأمازيغ يضرب بجذوره في فجر البشرية، حيث يعود تاريخ الأمازيغ إلى أحفاد سكان شمال إفريقيا الذين كانوا موجودين قبل العرب. البربر أو الأمازيغ، هم مجموعة عرقية من شمال إفريقيا وغرب إفريقيا. وتحديداً المغرب والجزائر وتونس وليبيا وموريتانيا وشمال مالي وشمال النيجر. توجد مجموعات بربرية أصغر أيضًا في بوركينا فاسو وواحة سيوة في مصر.

تاريخ الأمازيغ وأماكن تواجدهم

من الصعب الحصول على إحصاء دقيق للأمازيغ لأسباب متنوعة، بما في ذلك عدم وجود استطلاعات شاملة. توجد أكبر مجموعتين من الأمازيغ في الجزائر والمغرب، حيث تنحدر أجزاء كبيرة من السكان من البربر ولكن البعض منهم فقط يعرف بالأمازيغ. يُقدر أن ربع السكان في الجزائر من البربر، بينما يُقدَّر أن البربر يشكلون أكثر من ثلاثة أخماس السكان في المغرب. في صحراء جنوب الجزائر وليبيا ومالي والنيجر، يبلغ عدد الطوارق البربر أكثر من مليوني شخص.

تعداد الشعب الأمازيغي حول العالم

يقدر إجمالي عدد شعب الأمازيغ حوالي بـ 36 مليون نسمة حول العالم. يتركزون بشكل أساسي في المغرب والجزائر. توجد مجتمعات كبيرة تعيش أيضًا في تونس وليبيا وموريتانيا ومالي والنيجر. بالإضافة إلى ذلك، هناك حوالي 4 ملايين من البربر يعيشون في أوروبا، وخاصة في فرنسا.

حوالي نصف الأمازيغ الذين يعيشون في أوروبا يصفون أنفسهم بأنهم أمازيغ. أما من حيث العرق، يمثل البربر أو الأمازيغ غالبية السكان في المغرب والجزائر وأكثر من نصف السكان في ليبيا وتونس.

نسب مئوية تقريبية

 

يدعى العديد من الأمازيغ أنهم عرب، نظرًا لأن التعريب جرف اللغة والهوية الأمازيغية الأصلية في العديد من المناطق. يمثل البربر أو الأمازيغ حوالي 40٪ من سكان المغرب وهو أكبر تجمع للأمازيغ بالعالم. أما عن الجزائر فيمثلون حوالي  30٪ من مجموع الجزائريين. في تونس يمثل الأمازيغ حوالي 15-33٪ من التونسيين وخاصة في جربة والجنوب التونسي. ليبيا يمثل الأمازيغ حوالي 10٪ من الشعب الليبي. أما عن مصر، فيمثل الأمازيغ حوالي 0.05٪ من كل المصريين يتواجدون في سيوة.

طالع:  الملكة ديهيا أسطورة الأمازيغ ، من هي؟ وما سبب تلقيبها بالكاهنة؟

تدل الأدلة الجينية إلى أن معظم سكان شمال إفريقيا (سواء كانوا يعتبرون أنفسهم من البربر أو العرب) هم في الغالب من أصل بربري. وأسلافهم سكان المنطقة كانوا من البربر منذ العصر الحجري القديم الأعلى.

تاريخ الأمازيغ المبكر

تتركز ثقافة الأمازيغ البربر في شمال إفريقيا ومنطقة البحر الأبيض المتوسط. على الرغم من أن التأثير الأمازيغي محسوس في الشرق الأوسط مثل مصر وحتى يمتد إلى جزر الكناري في المحيط الأطلسي. أنتشر النفوذ الأمازيغي وصولا لدول الجزائر وليبيا ومالي والنيجر.

توجد مجموعات كبيرة في المغرب وأخرى أصغر في تونس على طول شواطئ البحر الأبيض المتوسط في شمال إفريقيا. يشير تاريخ الأمازيغ أنهم يميلون للعيش في المناطق الصحراوية مثل الصحراء وجبال الأطلس. يشكل البربر أو الأمازيغ أغلبية كبيرة من سكان شمال إفريقيا من حيث العرق. لكن العديد من الأمازيغ ينكرون هويتهم ويختارون وصف أنفسهم بأنهم عرب.

انتشرت اللغة الأمازيغية أو البربرية منذ حوالي 2000 قبل الميلاد. إنتشرت غربًا من وادي النيل عبر الصحراء الشمالية إلى المغرب. بحلول الألفية الأولى قبل الميلاد، كان المتحدثون بها هم السكان الأصليون للمنطقة الشاسعة التي اصطدمت مع حضارات الإغريق والقرطاجيين والرومان.

سلسلة من الشعوب البربرية اندمجت مع بعضها. أدي إلى ظهور ممالك أمازيغية تحت التأثير القرطاجي والروماني. من بين تلك الممالك، تم دمج نوميديا ​​وموريتانيا رسميًا في الإمبراطورية الرومانية في أواخر القرن الثاني قبل الميلاد.

لكن ظهرت الحضارة البربرية مرة أخرى في أواخر العصور القديمة بعد غزو الوندال في عام 429 م. تم قمعها على يد الفتوحات العربية  في خلال القرنين السابع والثامن الميلاديين.

د.ندي حمد

حاصلة على الدكتوراه في الطب جامعة الملك عبدالعزيز، عملت كطبيبة طوارئ لمدة خمس سنوات، لدي العديد من الأبحاث العلمية في مجال الطب البديل، كما ان لدي مساهمات في عدّة مبادرات عربية لإثراء المحتوى الطبي العربي.
زر الذهاب إلى الأعلى