آخر الأخبار

تطورات قره باغ: أرمينيا ستستنجد بروسيا إذا لزم الأمر

قال السفير الأرميني في روسيا، فاردان تاغانيان، أن أرمينيا ستسعى للحصول على مساعدة عسكرية من روسيا إذا لزم الأمر، وإذا تطور الصراع مع أذربيجان حول إقليم قره باغ.

وتحتدم الاشتباكات والمعارك بين الجيش الأذربيجاني والأرميني وسط خسائر كبيرة يتلقاها الجيش الأذربيجاني وصلت إلى عشرات الطائرات المسيرة ومقتل اكثر من 1300 جندي أذري.

وقال السفير الأرميني خلال مقابلة خاصة مع قناة “آر بي سي” الروسية “أرمينيا تدافع عن سيادتها وأراضيها، ولا تحتاج الآن إلى مساعدة عسكرية من أحد”.

وأضاف “سنذهب إلى موسكو إذا لزم الأمر لتزويدنا بالأسلحة الروسية اللازمة إن استدعت الحاجة، لكننا لسنا بحاجة إليها الآن”.

وصرح السفير الأرميني أن احتمال اعتراف أرمينيا رسمياً باستقلال ناغورني يعتمد على الطريقة التي يتطور بها الوضع على حدودها، أي يعتمد على مدى قرب الجيش التركي والأذربيجاني من حدود الإقليم.

وقال “كلما اقتربت الوحدات العسكرية الأذربيجانية والتركية من حدود إقليم قره باغ، اقتربت لحظة الاعتراف بالاستقلال من قبل يريفان.

وأشار الدبلوماسي إلى أن أرمينيا “ضامنة لأمن ناغورني قره باغ“، مضيفا “نعتقد أنه لا يمكننا التخلي عن مواطنينا”.

وقال أنه قبل يومين، أي بتاريخ 27 سبتمبر / أيلول، قصفت أرمينا مواقع الجيش الأذربيجاني، وذلك على خلفية أن القوات المسلحة الأذربيجانية شنت هجوما على ناغورني قره باغ، وقصفت المستوطنات الإقليمية، بما في ذلك العاصمة ستيباناكيرت.

وبدوره، أبلغ الطرفان عن وقوع الإصابات وسقوط الضحايا حتى بين صفوف المدنيين، وأعلنت كل من أرمينيا وأذربيجان حالة النفير العام والتعبئة العامة في البلاد.

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق