ثقافة عامة

تعرف على فوائد الزنجبيل: يقي من السرطان ويطيل العم

أفادت العديد من الدراسات أن بعض التوابل تساهم بشكل فعال في زيادة متوسط ​​العمر المتوقع، بل وتقي من السرطان أيضا، والزنجبيل أحد أهم هذه التوابل.

يقول العلماء أن فوائد الزنجبيل لا تعد ولا تحصى، وهو مفتاح للحياة الطويلة الصحية الخالية من الأمراض المختلفة التي تصيب الجسم.

نشرت المكتبة الوطنية الأمريكية للطب تقريرا لدراسة صحية، أجرى فيها الخبراء فحصا للتحقق من تأثير الزنجبيل على مستويات الدهون في الجسم.

تضمنت الدراسة مجموعة من المرضى الذين يعانون من ارتفاع نسبة الدهون والكوليسترول في الجسم، شملت المجموعة الأولى 45 مريضا يخضعون للعلاج بالزنجبيل.

في حين شملت المجموعة الثانية 40 مريضا يخضعون للعلاج باستخدام الأدوية والمستحضرات الطبية.

كانت نتيجة التحليلات والفحوصات أن استخدام الزنجبيل نتج عنه تغيرات إيجابية كبيرة في مستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول في الجسم.

فقد أظهرت تحليلاتهم أن مستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول والبروتين الدهني منخفض الكثافة، قد انخفضت بشكل ملحوظ.

ويعتقد العديد من العلماء أن الزنجبيل هو أحد النباتات العشبية الأكثر استخداما كمستحضر علاجي ودوائي منذ العصور القديمة.

ونظرا لفوائد الزنجبيل المذهلة، كان الأطباء الصينيون يشربون شاي الزنجبيل بانتظام للحفاظ على الحيوية وتعزيز الصحة العامة وإطالة العمر.

تكمن الفائدة في هذا النوع من التوابل نظرا لكونه غني بمضادات الأكسدة، والتي هي مركبات تمنع الإجهاد التأكسدي الذي يدمر الحمض النووي في الجسم.

وبحسب ما أفاده الأطباء، تساعد المركبات المضادة للأكسدة الموجودة في الزنجبيل الجسم على محاربة أمراض القلب والرئة المزمنة، وارتفاع ضغط الدم.

كما أن لها خصائص مضادة للالتهابات تمنع تجلط الدم، وتسهم في تسكين الألم وتخفيف التورم، وهذا مفيدا بشكل خاص في علاج أعراض التهاب المفاصل خصوصا التهاب المفاصل الروماتويدي.

وربط الأطباء قدرة الزنجبيل على إطالة العمر بقدرته المثبتة على حماية الجسم من الإصابة بأنواع مختلفة من السرطان.

طالع:  فطام الطفل من الرضاعة الصناعية

وجدت بعض الدراسات أن الجزيئات النشطة بيولوجيا الموجودة في الزنجبيل يمكن أن تبطئ نمو أنواع معينة من الأورام.

وتُعزى هذه الخصائص المضادة للسرطان إلى وجود مركب الجينجرول بشكل كبير وأساسي في الزنجبيل، وهذا ما يجعله يحمي من السرطانات المختلفة كسرطان المستقيم والمعدة والكبد والجلد وغيرها.

بالإضافة إلى ذلك، فإن استهلاك الزنجبيل يدعم ويعزز نشاط الجهاز المناعي، والذي يمكن أن يزيد أيضا من متوسط ​​العمر المتوقع للشخص.

ويمكن للمكونات الكيميائية الموجودة في الزنجبيل أن تمنع انتشار الفيروسات، وتساعد الجسم على الدفاع عن نفسه ضد الجراثيم، كما أنها جيدة بشكل خاص في وقف نمو الإشريكية القولونية.

عبدالله العتيبي

عبدالله العتيبي حاصل على شهادة البكالوريوس في تخصص اللغة العربية وآدابها،وشهادة في التدقيق اللغوي والبحث العلمي، ماجستير تخصص مناهج اللّغة العربيّة وأساليب تدريسها. من مواليد العام ١٩٨٨ الميلادي.
زر الذهاب إلى الأعلى