آخر الأخبار

تعزيز الدفاع الجوي السوري… اتفاق عسكري سوري إيراني لتعزيز التحالف الإستراتيجي

وقعت إيران وسوريا اتفاقية جديدة للتعاون العسكري تهدف إلى تقريب الحليفين وتعزيز العلاقات الأمنية والعسكرية في جميع مجالات جيوشها المسلحة من خلال اتفاق عسكري سوري إيراني.

وبحسب المصادر وقع وزير الدفاع السوري، علي عبد الله أيوب، ورئيس أركان القوات المسلحة لجمهورية إيران الإسلامية، محمد باقري، اتفاقية جديدة لتوسيع التعاون العسكري بين البلدين يوم الأربعاء.

ويؤكد الاتفاق على توسيع التعاون العسكري والأمني ​​في مجال أنشطة القوات المسلحة واستمرار التنسيق بين البلدين.

وأفادت المصادر أنه في حديث اليوم ناقش الجانبان الوضع في سوريا وضرورة انسحاب القوات الأجنبية التي دخلت البلاد بشكل غير قانوني (الأمريكية والتركية).

وقال أيوب: “لو كان بإمكان الحكومة الأمريكية أن تجلب إيران وسوريا والمقاومة على ركبتيها، لما ترددت للحظة”.

وقال عن العقوبات الأمريكية ضد سوريا “قانون قيصر يمنع السوريين من توفير الغذاء والدواء لأطفالهم”، “نحن نحاول التعامل مع عواقب هذا القانون”.

وفيما يتعلق بالضربات الجوية الأخيرة على القوات المسلحة السورية، قال أيوب: “إسرائيل شريك قوي في الحرب ضد سوريا”، مشيراً إلى أن “الجماعات الإرهابية جزء من العدوان الإسرائيلي”.

وشدد أيضا على أن القوات المسلحة السورية ستنتصر في النهاية رغم الجهود الأجنبية لمنع نجاحها.

وقال باقري في الوقت نفسه “نحن (إيران) سنعزز أنظمة الدفاع الجوي السورية من أجل تعزيز التعاون العسكري بين البلدين  من خلال ( اتفاق عسكري سوري إيراني ) “.

وفيما يتعلق بالوضع في شمال غرب سوريا، قال باقري، “لقد تأخرت تركيا قليلاً في الوفاء بالتزاماتها عشية انسحاب الجماعات الإرهابية من سوريا”.

وتابع “تحتاج تركيا إلى معرفة أن مشاكلها الأمنية يمكن حلها من خلال المفاوضات والتفاهم مع الجانب السوري، وليس من خلال الوجود العسكري على الأراضي السورية”.

وقال “إن شعوب ودول المنطقة لا ترحب بوجود الولايات المتحدة، واستجابتنا للثرثرة الأمريكية مستمرة”.

واختتم باقري حديثه قائلا: “الاتفاقية الموقعة ترفع إرادتنا في العمل معا لمواجهة الضغوط الأمريكية”.

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق