ثقافة عامة

تعليم الأطفال أساسيات الحياة اليومية – Teaching everyday essentials

عندما يلعب الطفل، يتعلم ما يريد تعلمه. غالباً ما تكون هذه أشياءاً تريدون ان يتعلّمها ايضاً.

رغم أنهم قد يحتاجون بعض المساعدة منك،في بعض الأحيان .على سبيل المثال، عندما يتعلمون استخدام النونية (انظري   كيف تدربين الطفل على استخدام النونية لمزيد من المعلومات)، وكيف يغسلون ويرتدون ملابسهم أو ما لا يجب لمسه أو تشغيل ما ليس آمناً لهم.

قد تجعل الاقتراحات التالية الحياة أسهل لكل منكما:

•     انتظري حتى تعتقدي أن طفلك جاهز.إذا حاولت تعليمه شيئاً في وقت مبكر، سينتهي الأمر بإصابتكما بالإحباط. إذا حاولت تعليمه شيئاً، ولم يفلح الأمر، اتركيه لبضعة أسابيع وحاولي مرة أخرى.

•     لا تجعلي الموضوع أمراً كبيراً.قد يتعلم طفلك تناول الطعام باستخدام ملعقة بسرعة، ولكن ما يزال عليكِ إطعامه عندما يكون متعباً. و قد يستخدم الطفل النونية لفترة من الزمن، ثم يرغب بالعودة لإستخدام الحفاضات. لا تقلقي. فهذا لا يعني فشلك. فلن يأخذ كثيراً من الوقت ليدرك أن عليه تعلم أن يكون كبيراً ومستقلاً.

•     احرصي على بقائه سالماً.لا يمكن أن يفهم الأطفال تحت عمر ثلاث سنوات لماذا لا يجب عليهم العبث بالأجهزة الكهربائية أو الأشياء القابلة للكسر. من الأسهل إبقاء الأشياء التي لا تريدين لهم لمسها بعيدةً عن طريقهم.

•     كوني مشجِّعة. يريد طفلك أن يرضيك. إذا منحتِه ابتسامة كبيرة، عناقاً أو إطراءاً عندما يفعل الشيء الصحيح، ستزداد رغبته بالقيام بالأمر مجدداً. ينفع هذا بشكل أفضل بكثير من إخبار طفلك التوقف عن فعل شيء سيء.

•     كوني واقعيةً. لا تتوقعي الكمال أو النتائج الفورية. إذا افترضتِ أن كل شيء سيستغرق وقتا أطول قليلاً مما اعتقدتِ، فإن عدم حدوث ذلك سيكون مفاجأةً سارةً.

طالع:  التعامل مع سلوك الأطفال الصعب - Dealing with difficult behaviour

•     كوني قدوةً.إذ يرغب طفلك أن يكون مثلك ويفعل ما تفعلينه. دعيه يراك تغسلين، تنظيفين أسنانك وتستخدمين دورة المياه.

•     كوني حازمةً.يحتاج الأطفال إلى مبادئ توجيهية حازمةً وثابتة. عند اتخاذك لقرار ما، تشبثي به. على سبيل المثال، إذا بدأت بتدريبه على استخدام النونية وقررت أنه غير مستعد لذلك، من الجيد أن تتوقفي عن ذلك وتعيدي المحاولة بعد عدة أسابيع. ولكن من المحتمل أن تختلط الأمور على الطفل الذي يستخدم الحفاضات في يوم ما، ويتركها في اليوم التالي، ويعيد استخدامها في اليوم الذي بعده.

•     كوني ثابتة. للسبب نفسه، فمن المهم أن يقوم كل من يعتني بطفلك بتعليمه نفس الأشياء بأكثر من طريقة أو بنفس الطريقة. إذا كنت وشريكك، أو كنت ومربية طفلك ، تقومان بأشياء بشكل مختلف، فإن طفلك لن يتعلم بسهولة.

•     افعلي ما هو مناسب لطفلك، ولك ولأسلوب حياتك. لا تقلقي حول ما يستطيع أو لا يستطيع طفل الجيران القيام به. فهي ليست منافسة.

 

د.ندي حمد

حاصلة على الدكتوراه في الطب جامعة الملك عبدالعزيز، عملت كطبيبة طوارئ لمدة خمس سنوات، لدي العديد من الأبحاث العلمية في مجال الطب البديل، كما ان لدي مساهمات في عدّة مبادرات عربية لإثراء المحتوى الطبي العربي.
زر الذهاب إلى الأعلى