الرشاقة

تفاحة أم كمثرى؟ شكل جسمك و نظام حياتك

تفاحة أم كمثرى؟ شكل جسمك و نظام حياتك

عندما يتعلق الأمر بالنساء، خاصة كيف تبدو أجسادهن، قليلات هن المحظوظات اللاتى يشعرن بالرضى عن مظهرهن. فعادةً ما يرغبن النحيلات فى أجساد أكثر إنحناءً ، والممتلئات بأجساد تحاكى عارضات الأزياء.

تتباين رغباتهن، بينما يلقين ذات السؤال: هل من الممكن تغيير شكل أجسادهن؟ الجواب المختصر: لا، ليس تماماً، ولكن، لحسن الحظ، يمكنك تحسين مظهرك و صحتك جذرياً من خلال التعرف على طبيعة جسمك و إتباع نظام حياة صحى مناسب و نصائح ثورية تستهدف شكل جسمك، وتمكنك من فقدان بوصة على الأقل في المناطق الأكثر عنادا.

كما يمكنك كذلك تعلم كيفية إختيار نمط ملابسك ليبدو جسمك أكثر تناسقاً.

تفاحة أم كمثرى؟

تتخذ أجساد النساء عادة شكلين رئيسيين، إما تفاحة أو كمثرى. تميل المرأة التفاحة إلى تخزين الدهون الزائدة في الجسم في الذراعين والخصر والصدر مع القليل جدا من الدهون في الجزء السفلي من الجسم. أما المرأة الكمثرى، فتميل الى تخزين الدهون فى الجزء السفلى من الجسم؛ الأرداف و المؤخرة بدلا من الجزء الأوسط أو العلوي. يختلف النوعان ليس فقط من حيث المظهر، و إنما لكل منهما طبيعة متباينة تماماً.

التفاحة: زيادة الدهون فى الأجزء الأوسط من الجسم

قد تكون التفاحة أسهل فى فقدان الوزن عن الكمثرى، لأن الدهون المخزنة فى المنطقى الوسطى من الجسم أنشط من حيث التمثيل الغذائى . إلا أنها من الدهون العميقة حول الأحشاء، فالدهون الموجودة في منطقة البطن هى التي تحيط الأجهزة الحيوية في الجسم. وإن كانت أسهل فى التخلص منها من الدهون المتراكمة تحت الجلد، إلا أنها أيضا الأسؤ بالنسبة لصحتك، فقد ارتبطت الدهون الحشوية الزائدة بإرتفاع نسبة الدهون الثلاثية، وانخفاض HDL (الكوليسترول الجيد)، وزيادة الحساسية للانسولين، وارتفاع ضغط الدم، والسكري و نوبات القلب والسكتات الدماغية.

إقرأ أيضا:شمس الصباح تساعد على تخفيض الوزن

النظام الغذائي الصحى: تجنب الكربوهيدرات المكررة / تناول الأطعمة المضادة للالتهابات

1- احرصى على تجنب الكربوهيدرات المكررة مثل السكر والخبز البيض والمعكرونة والأرز التي تسبب إرتفاع مفاجىء فى مستوى السكر فى الدم. وتزيد من التوتر فتجعلك أكثر جوعا. يمكنك استبدالها بالكربوهيدرات المركبة مثل الخبز الكامل والأرز البنى و القمح والشعير. هذه الحبوب الكاملة تساعد على استقرار نسبة السكر في الدم و كذلك التحكم فى مستوى الكورتيزول.

2- تناولى الأطعمة الصحية المضادة للالتهابات، مثل زيت الزيتون والافوكادو، وسمك السلمون.

البرنامج الرياضى: تمارين القلب و التمارين الإيقاعية المتقطعة

لكى تتمكنى من نحت الجزء الأوسط من جسمك، عليك ممارسة التمارين الرياضية التي تزيد وتيرتها و تقل بشكل مفاجىء و متقطع. و كذلك تدريبات القلب والأوعية الدموية التى تعزز صحة القلب وتزيد من معدل حرق الدهون. تشير الدراسات إلى أن التمارين الإيقاعية تزيد من التمثيل الغذائي للدهون خاصة فى منطقة المعدة.

فيمكنك ممارسة السباحة والمشي وركوب الدراجات وصعود الدرج والتزلج. وتلافى التمارين ذات الوتيرة الثابتة، مثل تمارين الجلوس من وضع الإسلقاء وتمارين الضغط. هذه الأنواع من التمارين غير فعالة لحرق الدهون فى منطقة البطن، أو لتحسين صحة القلب والأوعية الدموية.

الكمثرى: زيادة الدهون فى أسفل الجسم -الأرداف- المؤخرة

تعتبرالكمثرى أوفرحظاً من حيث إستعدادها الأقل للمشاكل الصحية المرتبطة بدهون المعدة، فالدهون المتراكمة فى الجزء السفلى من الجسم سطحية، ولا تحيط بالأعضاء الداخلية، و لكنها أيضاً الأصعب فى التخلص منها. يبرز التحدى عندما يرغبن النساء الكمثرى فى أجساد تحاكى عارضات الأزياء، ثم يصبن على الأرجح بخيبة أمل كبيرة نتيجة صعوبة حرق الدهون المخزنة فى الأرداف لأنها أقل نشاطاً فى عملية الأيض.

إقرأ أيضا:زبدة الكاكاو للحامل

النظام الغذائي الصحى: تناول وجبات قليلة الدسم غنية بالكالسيوم

1: تقليص الدهون المشبعة

أشارت الأبحاث أن اتباع نظام غذائي قليل الدسم يساعد فعلياً فى تكسير الخلايا الدهنية العنيدة في منطقة أسفل الجسم. فلابد من اتباع نظام غذائي منخفض الدهون، عن طريق خفض الدهون المشبعة، بما في ذلك المصادر الحيوانية مثل منتجات الألبان عالية الدسم واللحوم الحمراء. بالإضافة إلى الدهون المشبعة الخفية مثل الزيوت المهدرجة الموجودة في الأغذية المصنعة.

2: تضمين منتجات الألبان قليلة الدسم في كل وجبة

أثبتت الدراسات أن الكالسيوم يساعد فى تنظيم طريقة تخزين الخلايا الدهنية فى الجسم، وتكسير الدهون الزائدة. لذلك من الضرورى إضافة الألبان قليلة الدسم إلى برنامجك الغذائى كونها تعزز من فقدان الوزن.

إقرأ أيضا:أسهل طريقة لانقاص الوزن في سن اليأس

البرنامج الرياضى: تمارين المقاومة و القلب

تعتبر تمارين المقاومة هى الأفضل لنحت الجزء السفلى من الجسم.والمفارقة أن الكثير من النساء قد يتجنبنها خوفاً من أن يصبح مظهرهن رجولى أو أكثر ضخامة. والحقيقة أن ذلك لن يحدث أبداً لأن النساء تفتقد بصورة طبيعية لهرمون التستوستيرون الأساسى لبناء العضلات الكبيرة فى الرجال. لكنها سوف تزيد فقط من العضلات ذات الشكل الجذاب مما يؤدى إلى زيادة معدل حرق الدهون الزائدة. كما سوف تقلل كذلك من مظهر السيلوليت الذى تعانى منه النساء الكمثرى كثيراً، كونه صورة أخرى من الدهون المتراكمة مباشرة تحت الجلد.

عليك أيضاً تضمين تمارين القلب إلى برنامجك الرياضى حيث تساعد على زيادة معدل حرق الدهون و فقدان الوزن

حاصلة على الدكتوراه في الطب جامعة الملك عبدالعزيز، عملت كطبيبة طوارئ لمدة خمس سنوات، لدي العديد من الأبحاث العلمية في مجال الطب البديل، كما ان لدي مساهمات في عدّة مبادرات عربية لإثراء المحتوى الطبي العربي.

السابق
تغيير حجم الصورة
التالي
تفتيت حصى الكلى بالليزر