الفن

تلخيص قصة دعاء الكروان

تلخيص قصة دعاء الكروان

تعتبر قصّة ( دعاء الكروان ) ، واحدة من روائع القصصّ العربيّة والتي حصلت في استفتاء عام 1984 م قامت به مجلّة ( فنون ) المصريّة ، من بين أفضل عشرة أفلام قدّمت في تاريخ السينما المصريّة ، حيث حاز على المرتب السادسة .

تحكي قصّة دعاء الكروان عن فتاة تدعى ( آمنة ) وقد تمرّدت هذه الفتاة على عادات وتقاليد منطقة الصعيد المصرية التي نشأت بها ، فتبدأ أحداث القصّة ، حيث نجد خال آمنة يلوم والدتها بأنّه ينوي ترحيل أخته وابنتيها من القرية ، وذلك بسبب أنّ أبو آمنة قد مارس الزنا ، وهتك أعراض الناس ، فقام أهل القرية بقتله ، وقد قام السكان في هذه المنطقة بتعيير الخال عن فعلة زوج اخته ، لتحاول الأخت ( أم آمنة ) ، وبكل ما أوتيت من ترجي وتوسّل لأخيه ، أن يعدل عن فكرة ترحيلهم من هذه القرية ، إلاّ أنه يصرّ على ذلك ، ويتشبّث برأيه ، وحجّته بأنّ أبو البنات لم يرأف بهم ، ولم يراع حرمة بيوت الناس وأعراضهم ، ولم يراع أن له ابنتين عليه الستر عليهما ، بل قام بفعلته الفحشاء ، فلِمَ على الخال أن يراعي ويشفق عليهم ؟ فلا بدّ من ترحيلهم حتى يريح رأسه من عتاب الناس ولومهم ، والتكلّم في السرّ عن بيت اخته .

إقرأ أيضا:اين صنعت اول الة كمان في العالم ؟

لقد تمّ ترحيل هذه العائلة حيث بعثت البنت ( آمنة ) للعمل عن المأمور ، وأما البنت ( هنادي ) فقط بعثت للعمل عند مهندس الريّ .

لقد كان المأمور ، والذي عملت عنده آمنة كخادمة ، شاباً عاذباً ، لم يستطع إلاّ وقد جعل آمنة تحبه ، وترخص بنفسها وجسدها لأجله ، حيث قام بالاعتداء عليها ، وهنا يصل الخبر إلى الخال ، ليقوم بدوره بالمجيء إلى مكان إقامتها وقتلها .

تقطع عهداً ( آمنة ) عند سماعها دعاء طائر الكروان في القرية ، بأن تنتقم لأختها أشدّ انتقام من هذا المهندس المأمور ، فتطلب بأن يتم نقلها للعمل في خدمة هذا المهندس ، وبذلك يتثنّى لها الانتقام منه ، ولكنها بدورها قد وقعت في حبّه أيضاً ، ولم تستطع أن تقوم بقتله وتنفّذ وعدها ، فما كان منها إلاّ أن داست على مشاعر قلبه ، وقرّرت الرحيل ، بالرّغم من كلّ الترجي الذي قام به المأمور ، حيث أنّه قد وقع في حبها أيضاً ، وقرر أن لا يستغني عنها ، إلاّ أنها أيقنت بأنّ طيف هنادي ، سيحاصرها ، وسيبقى هو الحاجز بين حبهما .

إقرأ أيضا:إدريس الروخ

حاصلة على الدكتوراه في الطب جامعة الملك عبدالعزيز، عملت كطبيبة طوارئ لمدة خمس سنوات، لدي العديد من الأبحاث العلمية في مجال الطب البديل، كما ان لدي مساهمات في عدّة مبادرات عربية لإثراء المحتوى الطبي العربي.

السابق
تكيس المبايض: الأسباب، التشخيص والعلاج
التالي
تمارا القباني