صحة

تناول الكحول يسبب سمنة ومتلازمة التمثيل الغذائي

وجد العلماء أن تناول الكحول يوميا يزيد من مخاطر الإصابة بالسمنة ومتلازمة التمثيل الغذائي بنسب مختلفة ترتبط بكمية الجرعات.

يزداد خطر الإصابة بالسمنة ومتلازمة التمثيل الغذائي مع الاستهلاك المنتظم، حتى لكميات صغيرة من الكحول.

تحدث علماء من المركز الطبي الوطني في سيول عن ذلك في المؤتمر الأوروبي والدولي حول السمنة، وقالوا أنه حتى جرعة تعادل 7 جرامات من الكحول يوميا تعطي تأثيرا ملموسا.

وفي دراسة جديدة، حلل العلماء بيانات 27 مليون شخص، أخذوا في الاعتبار جميع عوامل الخطر الهامة المختلفة المسببة للسمنة، بما فيها النظام الغذائي، والنشاط البدني، وعدد قليل من العوامل الأخرى.

وجد العلماء أن عبوة واحدة قياسية من الكحول تحتوي 14 مل من الكحول النقي، وهو ما يعادل كوب صغير من النبيذ أو زجاجة بيرة 355 مل.

أظهر التحليل وجود علاقة قوية بين استهلاك الكحول والسمنة، وكذلك بين استهلاك الكحول ومتلازمة التمثيل الغذائي (وهذا يشمل السمنة في البطن، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكوليسترول، واضطرابات التمثيل الغذائي لإنتاج الجلوكوز).

وتعد متلازمة التمثيل الغذائي أحد عوامل الخطر لتطور داء السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية واحتشاء عضلة القلب والسكتة الدماغية.

وبالمقارنة مع أولئك الذين لا يشربون الكحول، فإن الرجال الذين يشربون 0.5 -1 عبوة من الكحول يوميا لديهم زيادة بنسبة 10 بالمئة لخطر الإصابة بالسمنة ومتلازمة التمثيل الغذائي.

وارتبطت زيادة الجرعة إلى عبوتين في اليوم بازدياد الخطر بنسبة تصل إلى 25 بالمئة.

وبالنسبة للنساء، كانت المعدلات مختلفة قليلاً، حيث تزداد مخاطر الإصابة بالسمنة بنسبة 9 بالمئة في حالة شرب 0.5 -1 عبوة، وخطر الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي بنسبة 3 بالمئة، وذلك مقارنة بالنساء اللواتي لا يشربن الكحول.

وارتبطت زيادة الجرعة إلى عبوتين في اليوم بزيادة الخطر بنسبة 22 بالمئة و 18 بالمئة على التوالي.

وخلص العلماء إلى أن خطر الإصابة بالسمنة ومتلازمة التمثيل الغذائي لا يرتبط فقط بتناول الكحول، بل يزداد أيضا مع زيادة الجرعات.

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق