الحمل والولادة

تورم القدمين في الحمل – Swollen ankles, feet and fingers

تورم القدمين في الحمل - Swollen ankles, feet and fingers

غالباً ما ينتفخ الكاحلين والقدمين والأصابع قليلاً أثناء فترة الحمل حيث أن جسمك يحتفظ بالمزيد من الماء أكثر من المعتاد. وفي نهاية اليوم، يتجمع الماء في أجزاء جسمك السفلية،   وخاصة إذا كان الطقس حارا أو إذا كنت قد وقفت لفترة طويلة. ولا يعد التورم التدريجي ضاراً لك أو لطفلك، ولكنه يمكن أن يكون غير مريح.

تجنب وتخفيف تورم القدمين في الحمل

هناك بعض الخطوات التي يمكنك اتباعها لمنع تورم القدمين والكاحلين. يمكن أن يساعد هذا أيضاً على تخفيف الانزعاج في حال تورم قدميك وكاحليك. عليك أن تجربي:

•  تجنب الوقوف لفترات طويلة

•     ارتداء أحذية مريحة – تجنب الأحزمة الضيقة أو أي شيء يمكن أن يضغط عليك إذا تورمت قدميك

•     ارفعي قدميك بقدر ما تستطيعن – حاولي أن تنالي قسطاً من الراحة لمدة ساعة يومياً بوضع قدميك بمستوى أعلى من قلبك، بحيث تستند على سبيل المثال على وسائد عندما تستلقين على الأريكة

•     القيام بتمرينات القدم كما هو موضح أدناه

تمارين القدم

يمكنك القيام بتمارين القدم الجلوس أو الوقوف. فهي تعمل على تحسين الدورة الدموية، والحد من تورم الكاحلين ومنع اصابتهما بتمزق عضلي في عضلات الساق:

•     انحني و قومي بمد قدمك للأعلى والأسفل 30 مرة

إقرأ أيضا:أنت بعد الولادة مباشرة – You straight after the birth

•     قومي بتدوير قدمك بشكل دائري ثماني مرات باتجاه واحدة ومثلها في الاتجاه الآخر

•     كرري ذلك مع القدم الأخرى

متى يكون تورم القدمين خطيراً

عليك التماس العناية الطبية على الفور إذا تورم وجهك وقدميك أو يديك فجأة. ويمكن لحالة حمل تدعى   الانسمام الحملي (تسمم الحمل) أن تسبب تورم مفاجئ مثل هذا، على الرغم من أن معظم النساء الذين يعانون من التورم ليسن مصابين بهذه الحالة.

فإذا حدث ذلك لك، اتصلي بقابلتك أو طبيبك أو بالمستشفى على الفور. إذا أُصبت بالانسمام الحملي، فإنك تحتاجين إلى المراقبة بدقة، لأن الحالة يمكن أن تكون خطيرة عليك وعلى طفلك.

يمكن أن تشمل علامات أخرى لتسمم الحمل :

•     الصداع شديد

•     مشاكل في الرؤية، مثل عدم وضوح أو تومض أمام أعين

•     الألم شديد أسفل الأضلاع

•     الاقياء

تشمل عوامل خطورة تسمم الحمل على:

•     أن يكون عمرك بين 40 عام أو ما يزيد

•     أن لا يكون لديك أطفال (عدم الولادة)

إقرأ أيضا:الشاكرات السبع ، ما مصدرها وما تعريفها وكيف تعمل؟

•     أن يكون مرّ 10سنوات منذ أخر حمل

•     أن يكون لديك تاريخ عائلي (سوابق في العائلة) من الإصابة بتسمم الحمل

•     أن تكوني قد أصيبت بتسمم الحمل من قبل

•     أن يكون مؤشر كتلة الجسم 30 أو أعلى

•     ان يكون لديك ارتفاع ضغط الدم مسبقاً

•  أمراض الكلى

•     الحمل المتعدد (وجود أكثر من طفل واحد)

طبيبة النساء والولادة ومعالجة العقم وتاخر الإنجاب. عملت كاستشارية أمراض النساء وتتخصص في أمراض النساء الحميدة والتدخل الجراحي المحدود وأمراض النساء المتنقلة والحمل المبكر والتصوير النسائي.

السابق
تمدد الجلد وتشققات الحمل – Stretch marks in pregnancy
التالي
عسر الهضم والحرقة أثناء الحمل – Indigestion and heartburn