المقالاتالسياحة بالسعودية

جبل أحد في المدينة المنورة

يعد جبل أحد من أشهر الجبال ذات مكانة عظيمة بنفوس المسلمين، وذلك من عهد الرسول حتى اليوم ولا يزال له مكانته الكبيرة، ويعد هذا الجبل من أكثر الجبال التي كانت شاهدة على موقعة أحد التي تم تسميتها نسبة لإسم الجبل، والتي كانت ثاني غزوات المسلمين، حيث دارت تلك الغزوة عند الناحية الجنوبية من الجبل.

موقع جبل أحد

هذا الجبل من ضمن الجبال التي تطل على الجانب الشمالي للمدينة المنورة، لا يفصله عن المدينة سوى ثلاثة أميال، ولكن في ظل التوسع العمراني بدأت تلك المسافة تتناقص بشكل تدريجي، يمتد جبل أحد كسلسلة جبلية من الناحية الشرقية تجاه الناحية الغربية، ثم ينحرف ناحية الشمال قليلا.

سبب تسميته بجبل أحد

تتباين الآراء حول سبب تسمية الجبل بهذا الإسم، حيث يوجد ثلاثة أراء مختلفة، فمنهم من يرى أنه سمي بهذا الإسم لبعده عن بقية الجبال الأخرى ولأنه محاط بالسهول والوديان، وهناك يري يقول أنه رمز لوحدانية الله عز وجل، والرأي الثالث يقول أنه سمي أحد نسبة لرجل ينتمي إلى العماليق وكان أسمه أحد وقد سكن ذلك الجبل لوقت زمني طويل.

مما يتكون الجبل

يتكون جبل أحد من الصخور الجرانيتية الحمراء، بجانب بعض الصخور السوداء والخضراء الداكنة، يوجد العديد من التجاويف بضخور الجبل حيث تتجمع بداخلها مياه الأمطار، هذا بجانب وجود العديد من الشقوق والكهوف ذات عمق كبير قد يصل لعشرة أمتار وقد يتجاوز إرتفاعها متر ونصف، هذا بجانب إحتواء الجبل على معدني الحديد والنحاس.

يمتد الجبل على طول 7 كيلو متر، بينما إرتفاعها فيصل إلى 1077 متر، بينما عرض الجبل فيتراوح عرضه ما بين 2 حتى 3 كيلو، يبعد الجبل عن الحرم النبوي مسافة 5 كيلو، يحد الجبل من الشمال طريق الجامعات، أما من الجنوب يحده الطريق الدرائري، ومن الجانب الشرقي يحده طريق المطار، ومن الجانب الشمالي الغربي فيحده جبل تيأب وثور، بينما من الناحية الجنوبية الغربية فيحده جبل الرماة، ينمو على هذا الجبل العديد من النباتات مثل شجرة الريح ولوز النبي وشوكة العنب والحميض.

مكانة جبل أحد لدى المسلمين

وقعت غزوة أحد في السنة الثالثة من الهجرة في ميدان جبل أحل، بالتحديد ناحية الجنوب الغربي من الجبل، بالقرب من جبل الرماة، وقد إنهزم المسلمين بتلك المعركة، ووقع منهم 70 شهيداً من الصحابة، يوجد بجبل أحد العديد من الأثار الإسلامية، ومن أهمها مقبرة شهداء أحد، كما يوجد مسجد الفسح بالقرب من الجبل، هذا المسجد من المساجد التي صلى فيها النبي.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى