المقالاتدليل المسافر

جمال طبيعة ليبيا

تطل ليبيا على شواطيء البحر المتوسط بقارة أفريقيا وقد تتواجد بجانب الجزائر من الغرب ومصر من الشرق والنيجر من الجنوب وتونس من الشمال ، ومن أكثر ما يميزها بأنها تتوسط القارة الأوروبية والقارة الأفريفية وتربيط بينهما .

قد يعتدل المناخ بليبيا إلى حد كبير فالمناخ يكون بارد وممطر بفصل الشتاء ومعتدل بفصل الربيع وحار وجاف بفصل الصيف ومتقلب بفصل الخريف .

ولكن هذا الجو يختلف بالجهة الجنوبية بليبيا حيث أن المناح يكون دافيء جدا بفصل الشتاء ولكن تقل الأمطار ويكون المناخ منخفضاً بفصل الشتاء الأمر الذي جعل التربة هناك غير صالحة لنمو النباتات بشكل كبير .

وقد يتركز السكان بالمدن التي تطل على البحار والتي تمتليء بالسهول التي يمكن رؤيتها بسهولة ، كما أن الصحراء بليبيا تحتوي على الكثير من الحبال والهضاب والأودية .

كما ذكرنا من قبل أن للمناخ أثار سلبي بالمدن الليبية حيث أن جعل العملية الزراعية صعبة للغاية ولكن مع ذلك فإنه يوجد بعض الأماكن التي تتميز بخضرتها الدائمة كالجبل الأخضر وقد يتوسط هذا الجبل مدينتي درنة بالجهة الشرقية ومرج في الجهة الغربية .

فهناك من الممكن أن يتم زرع الكثير من النباتات والمحاصيل كالفاكهة مثل الخوخ والعنب والتفاح والخضروات والشعير والقمح وبعض الأشجار التي تتميز بخضرتها الدائمة .

هناك أيضاً ستجد بعض الأماكن التي يتواجد بها الأثار الذي يدل عن الحضارة الليبية كالشحات ووادي الإنجيل وطلميثة وأثرون وسوة ووادي مرقس ورأس الهلال ، كما أنه يوجد أكثر من منتج سياحي بهذا الجبل الذي يزوره الكثير من الزوار كل سنة وبصورة مستمرة .

يوجد أيضاً جبل أخر بمنتصف ليبيا يطلق عليه إسم ( واو الناموس ) يتواجد بها بحيرات كثيرة تتميز بألوانها المختلفة بالإضافة إلى أنواع متعددة من النباتات كالخيرزان والقصب والأثل ويتواجد به أيضاً أنواع كثيرة من الحيوانات والطيور .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى