المقالاتالسياحة بالسعودية

حرة رهط آثار البراكين بالمدينة المنورة

يقع جبل الملساء أو الملسا الذي يوجد عليه أثار البراكين بالمدينة المنورة في حرة رهط الواقعة بجنوب شرق المدينة المنورة، ويعد هذا الجبل من أخر المواقع البركانية الخامدة التي توجد في الجزيرة العربية، هناك توجهات من قبل الهيئة العليا للسياحة متعاونة مع هيئة المساحة الجيولوجية في السعودية لطرح جبل الملساء الموجود به أثار البراكين بالمدينة لإنشاء مشروع إستثماري جديد بحيث يكون أول منتزه جيولوجي موجود بالمملكة.

مكونات حرة رهط

تقع حرة رهط بين إثني عشر حقل بركاني منتشر بأرجاء المملكة، وتحتوي حرة رهبط وحدها على 700 من المخاريط البركاني، حيث أنه تم تضنيفها من قبل الهيئة العليا للسياحة بأنها أول منتزه جيولوجي موجود بالسعودية، حيث أنها عبارة عن متحف بركاني كبير ومفتوح، وذلك في إطار مشروع العناية بالمعالم الجيولوجية بالمملكة، وهو نتاج لمشروع تم البدء فيه منذ عامين، وذلك من أجل إعداد قائمة أولية مشتملة على أكثر من 387 موقع جيولوجي، بجانب التشكيلات الصخرية التي تمتاز بطابعها الجمالي.

أسباب إختيار موقع حرة رهط

تم إختيار موقع رهط لعدد من الأسباب الجمالية والسياحية، من أهمها هو أن المنتزه يقع قريبا من النطاق العمراني في المدينة المنورة، بجانب إحتوائه على تشكيلات بركانية نادر وجودها بالموقع، بجانب أن الموقع من السه الوصول إليه من خلال الطريق البري.

مكانة حرة رهط الجيولوجية

تعتبر حرة رهط واحدة من الظواهر الجيولوجية والجغرافية التي تمثل سبب قوي من أسباب إنتشار الصخور البركانية بالوطن العربي، وذلك يرجع إلى إنتشار البراكي، وتقع رهط بضمن سلسلة الطفوح البركانية في الميدنة المنورة، حيث أنها تغطي مساحات كبيرة تتراوح ما بين 5% إلى 23% من إجمالي مساحتها، حيث أنها عبارة عن مجموعة من جزء من الطفوح البازلتية والبركانية الموجودة بغرب الجزيرة العربية، والتي تمتد من دولة اليمن للهضبة السورية.

من أهم الحرات وأشهر التي توجد بحرة رهط، نجد حرة هرمة وخيبر وحلة أبو نار، وقد تم إطلاق مصطلح الحرات على الأماكن التي يتجمع فيها البراكين نسبة إلى الحرارة والإنصهار التي تخيم على مثل هذه المناطق، وتبلغ عدد الحرات التي تنتشر بأرض الحجاز حوالي ثلاثة عشر حرة، من تشرة من شمال إلى جنوب المملكة، مثل حرة البرك وحرة السراة والنواصف وخيبر والحماد والبقوم والكشب والشامة وهادان والعويرض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى