الصحة

خبراء يربطون بين سوء التغذية ومرض الإيدز في أفريقيا

خبراء يربطون بين سوء التغذية ومرض الإيدز في أفريقيا

حذر خبراء في مجال الصحة من أن سوء التغذية ربما يكون عاملا في الإسراع بانتشار مرض نقص المناعة المكتسب “إيدز”، والفيروس المسبب له “أتش أي في” في أفريقيا، بل إنه يعمل على إبطاء العلاج والرعاية لهؤلاء الأشخاص المرضى.

وقال البروفيسور “أونيسمو أولي موايوي” من جامعة “أغا خان” في كينيا إن سوء التغذية يؤدي إلى ضعف جهاز المناعة، والذي يمكن أن يزيد من مخاطر الإصابة بالعدوى مثل فيروس “أتش أي في”.

وأضاف موايوي “إنه يسمى الإيدز المتعلق بالتغذية.. فعندما يضعف الجسم نتيجة للجوع المتواصل، فإن جهاز المناعة يصيبه الوهن أيضا ولا يقدر على محاربة مسببات المرض التي تجتاح الجسم”.

وأشار البروفيسور موايوي، الذي كان يتحدث خلال احتفال في مركز الغابات الزراعية العالمي في نيروبي، إلى أن الأمر يتطلب المزيد من الأبحاث لدراسة العلاقة المباشرة بين سوء التغذية وانتشار فيروس الإيدز، كما أشار إلى أن تفهمه للعلاقة بين التغذية ومرض الايدز، استندت على دراسات أجريت فيما يتعلق بالمجاعات التي وقعت في كل من هولندا والصين خلال الخمسينات والستينات من القرن الماضي، حيث أظهرت تلك الدراسات أن النساء الحوامل خلال تلك الفترة نقلن الصفات والسمات الضعيفة لأطفالهن، طبقاً لما ورد بوكالة “أنباء الشرق الأوسط”.

وقال دكتور جورج جيتوكا المدير في برنامج مكافحة الإيدز الوطني في كينيا إنه لا يمكن استبعاد أن تلعب التغذية دورا في انتشار الإيدز، ولكن الوسيلة الرئيسية للعدوى هي من خلال سوائل الجسم.

إقرأ أيضا:أعراض جلطه القلب
السابق
4 أطعمة خريفية تستقين منها جمالك
التالي
لكِ ولطفلك.. الرسم والتلوين للتغلب على الإجهاد والتوتر النفسي