اقتصاد

خبير اقتصادي: سوريا من أقل الدول مديونية… بعكس مواطنيها

أعلن خبير اقتصادي سوري أن سوريا ليست مديونة للدول الخارجية كما يظن العديد من الناس بل إنها تعد من أقل الدول مديونية في العالم.

كشف الخبير الاقتصادي حيان سلمان أن الجمهورية العربية السورية تعتبر من أقل الدول مديونية في العالم، سواءً في تعاملاتها مع الدول الأخرى أو تعاملاتها مع المؤسسات الخارجية مثل البنك الدولي وصندوق النقد، على عكس مواطنيها الذين يعيشون في أزمة مادية خانقة.

ويعتبر حديث الدكتور سلمان السابق الذي نقلته صحيفة تشرين جدليا نوعا ما، وخاصةً أنه كرر قوله بأن سوريا غير مديونه للخارج.

ويري سلمان أن الإدارة المالية لسوريا والسياسة النقدية محقتان في إبعاد الاقتصاد السوري عن صندوق النقد الدولي وذلك لأن حسب قوله “صندوق النقد يفرض شروطه الخاصة و نفذ الشروط الأمريكية بكل ما تحمله الكلمة من معنى”.

وأضاف “الصندوق يمنح القروض التي تكون مترافقة مع الشروط السياسية و هذا ما لا يتوافق مع النهج السوري المعروف بتمسكه باستقلالية القرار السياسي و الاقتصادي و لذلك بقيت سورية من أقل دول العالم ارتباطا به”.

وقال سلمان أيضاً “حتى الآن لم تقترض من هذا الصندوق رغم الحرب التي بدأت عليها منذ عام ٢٠١١ و تبقى من أقل دول العالم مديونية”.

ويعتقد الخبير الاقتصادي أن “صندوق النقد لا يدخل إلى أي بلد دون أن يسبب مشاكل تحت مسميات مختلفة كإعادة الهيكلة أو الخصخصة أو تخفيف الدعم الاجتماعي أو عدم تحقيق الإصلاح الإداري”.

وجاء حديث السمان هذا بعد حوالي شهرين من تصريح رئيس الوزراء السابق عماد خميس بأن سوريا تواصلت مع الدول الصديقة للحصول على قرض منها، مما يثير العديد من التساؤلات حول ما أذا كانت سوريا قد استدانت من تلك الدول فعلاً أم لا.

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق