الرشاقة

خل التفاح للتخسيس

خل التفاح للتخسيس

اختلفت المشكلات التي نعانيها في الأوقات التي نكون بها في حياتنا ، ولا نشعر بلذتها على الإطلاق ، فالحياة التي تتخللها المشكلات لا يمكن السيطرة عليها أو حتى الشعور بحلاوتها ، ومن أكثر المشكلات التي نعاني منها بمختلف الفئات العمرية ، وعلى مر الزمان ، كانت مشكلة الترهلات الناتجة عن الوزن الزائد الذي أصبح رفيقا لنا في حياتنا ، وكان السبب الرئيس في زعزعة الثقة عند الأفراد ، الأمر الذي اضطر الكثير منهم إلى اللجوء إلى الحلول الطبية ، التي يهتم بها الطبيب في الأمر بكافة الوسائل المتاحة ، إما بالشفط أو تقليص المعدة وغيرها . ولعل اللافت في الموضوع أن مشكلة الوزن الزائد سببت الأرق للكثير من النساء ، والرجال على حد سواء ،وأصبح من الضرورة بمكان البحث في أسباب هذه الظاهرة من أجل التخلص منها بشكل فوري ، والعمل الجاد على إيجاد فرصة لحياة طبيعية ، خالية من المشكلات الصحية التي تسببها هذه الظاهرة ، وكان لا بد من الحصول على الطرق السليمة للوصول إلى وزن مثالي ، ومتناسق على حد سواء .

أسباب زيادة الوزن :

ولعل من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الوزن الزائد هي :

أولاً : عدم حصول الجسم على كميات الماء الكافية ، التي تؤدي إلى تكسير الدهون ومنع تراكمها بأي حال من الأحوال .

إقرأ أيضا:أغذية لزيادة النشاط أثناء الحمية الغذائية

ثانياً : عدم الإستفادة من برامج الوعي التي تقام للحد من زيادة هذه الظاهرة الكبيرة ، والتي بسببها أصبحت مشكلة عالمية لا يمكن السيطرة عليها .

ثالثاً : الأطعمة الجاهزة مليئة بالسعرات الحرارية ، فتناولها بشكل مستمر أدى إلى تزاحمها في مناطق الجسم ، وخاصة الأفخاد والبطن .

خل التفاح للتخسيس :

واستطاعت المرأة أن تعتمد على عدة برامج من أجل الوصول إلى الوزن المثالي ، والتخلص من الوزن الزائد بصورة تامة ، ولكن أدى ذلك إلى ضعف حاد في الجسم ، لأن الجسم لا يحصل على العناصر التي يحتاجها بصورة دورية ، واقتصاره على أنواع معينة من العناصر التي أربكت النظام المناعي للجسم ، ولم تجد المرأة حلاً مناسباً أمامها إلا وقامت بتجريبه ومن بينها خل التفاح ، واستطاعت أن تخسر الكثير من الوزن بسبب هذا الخل ، ولكن أثبتت الدراسات والأبحاث أن الخل له خاصية ، وأهمية كبيرة في التخلص من الشحوم المتراكمة ، ولكن أيضا لديه مضاعفات ، في أنه يحرق الجسم من الداخل ، ويعمل على زيادة إفراز الحموضة في المعدة ، الأمر الذي يجعلنا نعاني من هذه المشكلة طوال الحياة ، لأن لا حل لها في الوقت الحالي، كما أن الإستخدام المتكرر للخل يفقد الجسم مناعته ، ويجعله عرضة بشكل مستمر للأمراض ، فهذه طريقة ،و إن أثبتت نجاحها في التخلص من الوزن ، إلا أن مضاعفاتها أكثر بكثير من إيجابياتها .

إقرأ أيضا:بين “الكينوا” والأرز في الــ”رجيم”

حاصلة على الدكتوراه في الطب جامعة الملك عبدالعزيز، عملت كطبيبة طوارئ لمدة خمس سنوات، لدي العديد من الأبحاث العلمية في مجال الطب البديل، كما ان لدي مساهمات في عدّة مبادرات عربية لإثراء المحتوى الطبي العربي.

السابق
خمس أفكار سهلة لإنقاص الوزن بدون رجيم
التالي
خواطر العظماء