خبر اليوم

دراسة أمريكية: العلاج المائي يطهر الجسم من السموم

محتويات

كشف دراسات صادرة عن “الجمعية” الأمريكية للصحة العامة في أمريكا أن العلاج باستخدام الماء البارد والساخن معاً يساعد الجسم على العمل بأقصى مستويات طاقته.

وأوضحت صفاء المجذوب الاختصاصية في العلاج الطبيعي أن هناك العديد من الفوائد للعلاج المائي في تطهير الجسم من السموم بهدف إنقاص الوزن.

وأشارت المجذوب إلى أن الماء الساخن له أثر علاجي فعال على الوظائف الحيوية للجسم، شرط أن تتراوح فترة استخدامه ما بين 5 دقائق و15 دقيقة، وتشمل فوائده:

توسيع الأوعية الدموية، ما يساعد الجسم على التخلص من الفضلات وينظف الأعضاء الداخلية فيه، تحسين الدورة الدموية، يزود أعضاء الدم بكميات الدم التي تحتاجها لتؤدي عملها بكفاءة، فيما الجلد يفرز العرق والجسم يقوم بعمليتي التنظيف والعلاج، كما أنه يحسن وظائف الجهاز الليمفاوي الذي يخلص الجسم من الفضلات المتراكمة في الجسم.

ويحذر الخبراء من الإفراط في استخدام الماء الساخن على الجسم لمدة تزيد عن 15 دقيقة، تحسباً من ضعف الجهاز الدوري، أو قيام الجسم بتحويل ما يقرب من ثلث الدم بعيداً عن الأعضاء الداخلية المركزية والمخ، وإرساله إلى الأطراف للقيام بتبريدها، أو الشعور بالاسترخاء الزائد، ما يصل إلى حد الارهاق، أو حدوث دوار بسبب تحويل الدم بعيداً عن المخ، طبقاً لما ورد بوكالة الأنباء “الكويتية” .

أما الماء البارد فيسكن الألم، حيث يفرز الجسم مادة طبيعية مسكنة للآلام، وهى “البروستاجلاندين” والذي يؤدي بدوره إلى تقليل التشنج العضلي، ما يزيد من كفاءة العضلات في أداء النشاط البدني.

شارك المقالة

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on pinterest
Share on reddit
عادل عبدالعال
طبيب في مجال الطب البديل والتغذية والعلاج بالأعشاب، لدي عدة كتب نشرت فيها الوصفات والأعشاب الطبية، ولي حلقات تلفزيونية شهيرة عن العلاج بالأعشاب والعادات الصحية.
قد يعجبك أيضاً
error: Content is protected !!
Scroll to Top