أسلحة

روسيا تختبر صاروخ “سارمات آر أس-28” الجديد بظروف كورونا

صرح نائب رئيس الوزراء في روسيا “يوري بوريسوف” أن الاستعدادات لاختبارات الطيران للصاروخ الباليستي الروسي الثقيل الجديد “سارمات آر أس -28” لم تتوقف بسبب جائحة عدوى الفيروس التاجي كوفيد-19.

وقال “يجري العمل كما هو مخطط له مسبقاً، الشركات المشاركة في صنع الصاروخ لم تقوم بإيقاف عمليات الإنتاج”.

وأضاف “تم اتخاذ الإجراءات الصحية اللازمة لتفادي العدوى بالفيروس، بما في ذلك الفحص الصحي للموظفين، وإنه سيتم إجراء اختبارات الطيران للصاروخ خلال الفترة الزمنية التي يحددها المصمم العام ووزارة الدفاع في الاتحاد الروسي“.

 

ووفقاً له فإن الصاروخ الجديد”سارمات آر أس -28″ يستطيع ضرب أهداف على مدى يصل إلى 18000 كم، ويبلغ الوزن الأولي له 208.1 طن، وتبلغ كتلة الحمولة حوالي 10 أطنان.

تم التصريح في وقت سابق، في ديسمبر/كانون الثاني لعام 2019، أن اختبارات صواريخ سارمات العابرة للقارات من المقرر إتمامها في عام 2021.

وحدد نائب وزير الدفاع “أليكسي كريفوروتشكو” في وقت لاحق أن عمليات التسليم التسلسلية لصاروخ “سارمات آر أس –28” ستبدأ في عام 2021.

وكان قد أعلن قائد قوات الصواريخ الاستراتيجية العقيد الجنرال “سيرجي كاراكاييف” في ديسمبر/كانون الثاني لعام 2019،  أن صاروخ “سارمات آر أس -28” سيتلقى مجموعة واسعة من الرؤوس الحربية الواعدة.

يذكر أنه تم تأجيل اختبارات رمي ​​الصواريخ العابرة للقارات الجديدة في روسيا عدة مرات، إذ تمت إعادة جدولة الاختبارات مرة أخرى بعد أن كان من المقرر اختبارها بعام 2016، ونتيجة لذلك أجريت اختبارات رمي ​​الصواريخ في ديسمبر/كانون الثاني لعام 2017، وفي مارس/ آذار لعام 2018.

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق