أسلحة

روسيا على وشك اعتماد الصاروخ الجبار “آر اس 28 سارمات”… فيديو

صرح رئيس مؤسسة روسكوزموس الحكومية للأنشطة الفضائية، دميتري روجوزين، في برنامج “الاتصالات الشخصية” أنه قد يتم اعتماد الصاروخ الباليستي الروسي الجديد العابر للقارات آر اس 28 سارمات سارمات قريباً من قبل قوات الصواريخ الاستراتيجية.

ووفقاً لروجوزين، سيتم وضع صاروخ “سارمات” قريباً في الخدمة مع قوات الصواريخ الاستراتيجية، وسيحل محل أقوى صاروخ استراتيجي قائم على الصوامع في العالم “آر-36″، والذي يطلق عليه الناتو اسم”إس إس-18 ساتان”.

ولم يعلن روجوزين أي شيء عن المواعيد المحددة لوضع الصواريخ البالستية العابرة للقارات الجديدة في الخدمة القتالية.

قال روجوزين “أنا شخصياً أتحكم، أنا منخرط في تفاصيل العمل الذي نقوم به الآن لإنشاء نظام صاروخي استراتيجي جديد عابر للقارات “سارمات”، وعندما يتم إدخالها في الخدمة، آمل، قريباً، أن أعتبر أن إحدى المهام في حياتي قد اكتملت”.

وفي نهاية العام الماضي، تم الإبلاغ أنه سيتم انهاء اختبارات تصميم الطيران الخاصة بصاروخ “آر اس-28 سارمات” في عام 2021.

وبالإضافة إلى ذلك، في عام 2021، سيتولى أول فوج صاروخي مسلح بسارمات الخدمة القتالية، سيكون هذا أحد أفواج فرقة الصواريخ 62 أوزورسكايا التابعة لقوات الصواريخ الاستراتيجية، علاوة على ذلك ، ستدخل الصواريخ البالستية العابرة للقارات الخدمة مع فرقة دومباروفسكايا.

ومن المحتمل أن تصبح “آر اس-28 سارمات” حاملة الصواريخ الروسية “أفانجارد” التي تفوق سرعتها سرعة الصوت.

ويذكر أنه وفقاً للبيانات التي تم إصدارها خلال معرض الجيش 2019، فإن مدى إطلاق صاروخ سارمات يبلغ 18 ألف كيلومتر ، ويزيد وزن الإطلاق عن 200 طن، منها 178 طن وقود.

ويبلغ الطول الإجمالي للصاروخ 35.5 م، وقطره 3 أمتار، ويقسم الرأس الحربي بـ 10 وحدات توجيه فردية.

وتعتبر الأسلحة الروسية من أقوى الأسلحة في العالم وساهمت في حسم الكثير من النزاعات والصراعات العسكرية بين الدول بسبب كفائتها العالية وقوة أدائها، وتسعى الكثير من الدول إلى الحصول على السلاح الروسي سواء في مجال الطيران أو في مجال الصواريخ الدفاعية مثل أنظمة إس 400 وإس 300 وبانتسير.

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق