الصحة

صلع الذكورالنمطي – Male pattern baldness

صلع الذكورالنمطي - Male pattern baldness

صلع الذكورالنمطي هو النوع الأكثر شيوعاً لفقدان الشعر.

يبدأ عادة مع ضعف قليل في الشعر، يليه فقدان الشعر على نطاق أوسع، مما يتيح لرؤية المزيد من فروة الرأس.

بالنسبة لبعض الرجال، تبدأ هذه العملية في وقت مبكر، من أواخر سنوات المراهقة. لدى معظم الرجال درجة معينة لفقدان الشعر، عندما يبلغون الستين من العمر.

لا ينزعج بعض الرجال من ذلك على الإطلاق.على أية حال، فإن الآخرين يعانون اضطراباً عاطفياً كبيراً مع ضعف في تقدير الذات، وفي بعض الأحيان يعانون من الاكتئاب.

تقول الدكتورة سوزان ماكدونالدز هال- استشارية بالأمراض الجلدية “إن الشبان، بشكل خاص، يتأثرون بفقدان الشعر بشكل حاد جدا.”

إن صلع الذكور النمطي وراثي عادةً، ويصيب النساء أيضاً. وسببه بُصيلات الشعر شديدة الحساسية. يؤدي مركّب ثنائي هيدروتيستوستيرون (DHT) الذي ينتجه هرمون التستستيرون الذكري، إلى انكماش البُصيلات وتوقفها عن العمل في النهاية.

وقد أدى اشتراك هرمون التستوستيرون في الصلع إلى الأسطورة القائلة بأن الصلع علامة على الفحولة. ولكن الرجال الذين يعانون من صلع الذكور النمطي لايملكون هرمونات ذكرية أكثر من الرجال الآخرين. ببساطة فإن بُصيلات الشعر لديهم أكثر حساسيةً للهرمونات.

انحسار خط الشعر

يُسمى صلع الذكور النمطي لأنه يميل إلى اتباع مجوعة أنماط. عادة تكون المرحلة الأولى تراجع الشعر، يليها ضعف الشعر على قمة الرأس والصدغين.

إقرأ أيضا:هل يناسبك التلقيح الاصطناعي(IVF)؟ – Is IVF right for you?

عندما تجتمع هاتان المنطقتان في الوسط، فإنهما تتركان شكلاً من الشعر يشبه حدوة الحصان حول خلف وجانبيّ الرأس. و في نهاية المطاف، يصبح بعض الرجال أصلعاً تماماً.

لا يُعتبر صلع الذكورالنمطي مرضاً، لذلك لن يؤثر على صحتك. ومع ذلك، إن كان يسبّب لك الضيق، استشر طبيبك للحصول على التشخيص.

قد يحوّلك طبيبك إلى طبيب الأمراض الجلدية لمزيد من التحليل، و إذا لزم الأمر، إلى طبيب نفسي للمساعدة على

صدمة فقدان الشعر.

إذا كنت قد ورثت الجينات المسؤولة عن صلع الذكور النمطي أو صلع الإناث النمطي فهناك القليل الذي يمكنك القيام به لمنع حدوث ذلك.

يمكن أن يبطئ العلاج هذه العملية، ولكن ليس هناك علاج شافٍ. العلاجان الأكثر فعاليةً لصلع الذكور النمطي (ويسمى ثعلبة الذكور أيضاً) هما المينوكسيديل وفيناستريد. بعض العلاجات الأخرى لفقدان الشعر تشمل الشعر المستعار، وزرع الشعر وإجراءات الجراحة التجميلية، مثل الحد من فروة الرأس .

إقرأ أيضا:ماهو مرض تسرب الأمعاء

كقاعدة عامة، من الأسهل الحفاظ على الشعر الموجود من إعادة إنباته، وحالما تتوقف بُصيلات الشعر عن العمل فلا يمكن إحياؤها.

يقول الدكتور دافيد فينتون- استشاري الأمراض الجلدية في مستشفى سانت توماس في لندن “ابدأ بالتحدث إلى الطبيب، الذي قد يحيلك إلى استشاري مختص في خدمة الصحة الوطنية”

السابق
خمسة أعراض صحية لا يجب على الرجال تجاهلها – 5 symptoms men shouldn’t ignore
التالي
كل جيداً بعد عمر ال 60 – Eat well: Over 60 years