آخر الأخبارأسلحة

طائرة الاستطلاع الروسية “أوخوتنيك” تقصف مواقع المسلحين في سوريا

قصفت طائرة مسيرة  روسية من طراز “أوخوتنيك” مواقع المسلحين الموالين لتركيا في محافظتي إدلب وحلب السوريتين.

أعلنت مصادر محلية أن طائرة جوية غير مأهولة قصفت مواقع المسلحين في حلب وإدلب لمدة أسبوع متتالي وضربت مقرات المتشددين ومستودعات أسلحة وسيارات وشاحنات وقود لتهريب النفط إلى تركيا المجاورة.

وانطلاقاً من حقيقة أننا نتحدث عن المسلحين الموالين لتركيا التي تتعاون بشكل حثيث مع الولايات المتحدة، فإن احتمال قيام روسيا والجيش السوري بشن ضربات مرتفع للغاية، وبالنظر إلى حقيقة أن هذه الطائرة بدون طيار لم تتم رؤيتها من قبل أي نظام دفاع جوي تركي منتشر هنا، فقد تكون طائرة بدون طيار روسية “صياد” (أوخوتنيك).

وبالطبع، لا يوجد دليل مباشر على أن الطائرة بدون طيار غير المحددة هي روسية، ولكن اختبار الطائرة بدون طيار في ظروف قتالية إلزامي لاجتياز اختبارات الدولة، وعلاوةً على ذلك،  لا تمتلك روسيا طائرات أخرى قادرة على أداء مثل هذه المهام القتالية.

ووفقاً للمحللين، إذا كانت المعلومات حول هذا الأمر صحيحة، فستقوم وزارة الدفاع الروسية في المستقبل القريب بتقديم تقرير عن اختبارات الصياد في سوريا.

يتم تصنيع هذه الطائرة وفقاً لمخطط “الجناح الطائر” باستخدام مواد وطلاءات خاصة تجعله غير مرئي عملياً لمعدات الكشف عن الرادار.

وجهزت الطائرة بدون طيار بمعدات للإلكترونيات الضوئية والإذاعية والتقنية وأنواع الاستطلاع الأخرى

أعلنت وزارة الدفاع الروسية السنة الماضية أن الطائرة المقاتلة الثقيلة الروسية الجديدة قد طارت للمرة الأولى إلى جانب أكثر الطائرات المقاتلة تقدماً في البلاد “سوخوي-57″، مما أعطى المقاتلة ميزة جديدة في المعركة.

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق